تسلط فيروس كورونا يهدد بأمن الدبلوماسيين الأمريكيين

كتب / عمورى محمد
يغادر عشرات الدبلوماسيين الأمريكيين وعائلاتهم من المملكة العربية السعودية في نهاية هذا الأسبوع وسط زيادة في حالات الإصابة بالفيروس التاجي الجديد ، مما يسلط الضوء على صراع المملكة في محاولتها باحتواء تفشي الوباء مع إعادة فتح اقتصادها.

مارس الكونجرس ضغطه خوفا على أمن وسلامة الموظفين الأمريكيين مما دفع وزارة الخارجية للرد معلنة عن: ” المغادرة الطوعية للموظفين الأمريكيين غير الأساسيين بالنظر إلى الظروف المرتبطة بتفشي الوباء في المملكة العربية السعودية، وذلك حرصا منهم على أمنهم وسلامتهم.

وجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية اتخذت إجراءات صارمة في وقت مبكر مما ساعد على وقف انتشار الفيروس، لكنها لم تلبث أن أزالت معظم القيود الشهر الماضي في محاولة لإنعاش الاقتصاد الذي أصبح يعاني بالفعل من انخفاض أسعار النفط، ويوم الجمعة، تجاوز العدد الإجمالي للحالات 200.000 ، متخطيا عدد الحالات الذي كان يبلغ 90.000 في أواخر مايو، في المرتبة الثانية بعد إيران في الشرق الأوسط.

ومع تدهور الوضع، تسلل الفيروس أيضًا إلى السفارة الأمريكية في العاصمة الرياض، وفقا لما قاله المسئولون الأمريكيون، فإن ما لا يقل عن 30 موظفا، معظمهم من غير الأمريكيين، قد ثبتت التحاليل بإيجابية نتائجهم على الرغم من العمل في الغالب من المنزل منذ مارس.

وقد توفي سائق سوداني لكبار الدبلوماسيين في السفارة الأمريكية؛ نتيجة لإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقال الناس: ” إن قرار المغادرة الطوعية في جميع أنحاء العالم الذي أصدرته وزارة الخارجية في مارس، تم تعليقه في مايو تاركاً العديد من الدبلوماسيين الأمريكيين الذين شعروا بالارتياح من تعامل السعودية المبكر مع تفشي المرض محاصرين وفقا للنهج الجديد الذي اتبعته المملكة راجية في إنعاش اقتصادها.”

عن Hoyda Abd El Menem

شاهد أيضاً

تحول أطلس إلى الربحية المستقلة بنهاية يونيو 2022

متابعة/ جادالله عبدالهادي قامت شركة أطلس للاستثمار والصناعات الغذائية (AIFI) يالإعلان عن موافقة مجلس إدارتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.