التحرش ازمة ادب بقلم /أيمن بحر

اصبح ظاهره ف المجتمع لا تسلم منه انثى صغيره او كبيره
ملتزمه في زيها ام لا ويجب ان لانحمل ماترتديه المراه من ملابس كسبب الى التحرش لانه ببساطه لماذا يتم الاعتداء على بنات صغار لم تتجاوز العامين باختصار فيه ازمة تربيه وبعد عن الدين وهذا ما اقوله وقلت قبل ذلك يجب على شيوخنا الافاضل تكثيف الدعوه على الاخلاق والسلوكيات والا نحمل البنت المسئوليه كامله .
كما انه يجب ان نشدد العقوبه على من يقوم بذلك ويجب التوقف عن اتهام البنت بالتقصير ونضعها دائما ف خانة الاتهام عند اي تحرش او اعتداء لان ذلك يجعل البنت او السيده صغيره كانت او كبيره ترفض الافصاح والبوح عمن تحرش بها او حاول الاعتداء عليها لانها ببساطه توضع ف موضع الاتهام اما متهمين اياها بعدم الالتزام ف لبسها او الشك ف سلوكها وهذا شجع المتحرش على التمادي لانه يعلم جيدا ان البنت او الست هتسكت لكن لو عرف انه هيتحاسب لكف عن ذلك لكننا نحاسب المجني عليها ونلتمس الاعذار للجاني اذن لماذا يتوقف

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

توقير الكبير من مكارم الأخلاق

بقلم/هاني محمد عبداللطيف منح الإسلام كبار السنّ الحق في التقدير والإجلال والإحترامو يعدّ الاحترام أحد …