أخبار عاجلة
الرئيسية / القسم الادبي / على هامش الرحيل

على هامش الرحيل

بقلم/ حسن عيادة

ترحل الأيام تلو الأيام ولا ندري ما أضافت لنا

إلا حين ما نفكر فيما أخذت منا ،فحين اقتراب الرحيل تتضح كل الصور ،والتي كانت ملونة على مر الأيام التي مضت ،

ضمنها ما ينتزع البسمة من قلوبنا فيفرحنا حد الدهشة ، ومنها ما يشق صدورنا بأهة موجعة مؤلمة حد الفراق ، من مات قد استراح فقد فارق الدنيا بجسده وصوته وملامحه ،

لكن بقي منه روح ترفرف حول من يحبهم ويحبونه ،تبقى ذكرياتهم أقوى من خلافاتنا ونقاشاتنا وحتى من خصومتنا ،

نشعر دائما بالراحة حين نتذكرهم ليقيننا أنهم في مكان أطهر مما نحن فيه ، فنتضرع بالدعاء لهم والتودد والتقرب للخالق كي يرحمهم ويلحقنا بهم ويجمعنا في جنات النعيم ، ونتغافل أحياناً عن تجاوزات البعض لتستمر الحياة ، ننحني لريح الخلافات كي تمر سفينة اللقاء سالمة برغم يقيننا من انتصارنا في نهاية الإبحار ،

وأحيانا نجعل منهم مداراً يتجمع حوله السمار والساهرين 

لكن هناك لحظات فارقه في تاريخ الأمم وتاريخ الشعوب

وبالطبع في تاريخ الأفراد ، نعيد فيها حساباتنا وتقيمنا للأمور ننصب فيها ميزان الرجال والمواقف والأفعال فنُصدم بأن حجم تغافلنا وتسامحنا كان أكبر من أي علاقة أو تقارب بين العقول ،

نجد أننا مضطرين لأن ننظر لأنفسنا باستغراب وتعجب على تلك الفترات التي مرت بحياتنا محتفظين بتلك العلاقات !!

نُثقل كاهلنا بها في نقاشات عقيمة لم تُجدي نفع في يوم من الأيام ، ولم تنبت فكرة أو تصحح معتقد ، أو حتى تعيد ترتيب أي من الأحرف في جدول تلك العلاقه ، فتُثبت التجربة أن هناك أناس أضلهم الله عن جادة الصواب وابتلاهم بادِّعائهم الحق والفضيلة والبصيرة وهم على نقيض ما يدَّعون ،

كلنا لدينا ما يكفي من الذنوب ومن الشهوات والهفوات والتقصير ، ولا ندعي الفضل أو الفضيلة ،

لكن محاسبة النفس لها رونق خاص حين تصراحها بكل ما تخفيه عنها ،

حين تتصالح معها تخفف ما أثقلتها به عبر السنين والأيام فتنتفض كطائر على ضفاف نهر يرتوي ويأكل ويغتسل ،

تتنفس من جديد فتعود لكينونتها التي خلقت عليها ، نفس بكر صافية حتى تصبح مطمئنة .

عن Hoyda Abd El Menem

شاهد أيضاً

The balcony (2)

The balcony (2)LoveLove has never been a universal aspect rather, it’s an origin which all …

2 تعليقان

  1. حسن مصطفى نجم الدين

    تسلم ايدك وربنا يوفقك أ حسن عيادة وبالتوفيق لجميع الزملاء الكرام
    الجريدة المواطن العربي المتميزة

  2. نعم التقدم للأمام ولغة التطوير والإصلاح حياة الناجحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *