الرئيسية / اخبار عالمية / وباء جديد يجتاح الصين والسلطات تشدد الاحتياطات

وباء جديد يجتاح الصين والسلطات تشدد الاحتياطات

ا

كتبت الزهراء أحمد

يجتاج الصين وباء جديد يسمى ب (طاعون الدملي) ، حيث شددت السلطات الصينية احتياطاتها بعد أن تأكد ظهور حالة واحدة من الطاعون الدملي أو «الموت الأسود» في مدينة بيانور في منطقة منغوليا الداخلية ذات الحكم الذاتي .

وقد صرح مصدر من «بي بي سي»، أن المصاب يقبع قيد الحجر في حالة مستقرة ، بحسب ما ذكرته تقارير رسمية، وأصدر مسؤولون تحذيرًا من الدرجة الثالثة في نظام يتكون من أربعة مستويات، بعد ظهور الإصابة.

وقد صرح المختصون أن الطاعون الدملي ينتج عن عدوى بكتيرية، قد تصل لحد الموت، ولكن يمكن علاجه بالمضادات الحيوية المعتادة ، وأشارت التقارير أن السبب قد يكون بسبب تناول حيوان المرموط ، و يتطور الطاعون الدملي في بعض الأحيان ليتحول إلى طاعون رئوي عندما تصل البكتيريا إلى الرئتين ، وانتقال الطاعون من شخص إلى آخر أمر ممكن من خلال استنشاق رذاذ الجهاز التنفسي المصاب بالعدوى من شخص مصاب بالطاعون الرئوي، والمضادات الحيوية الشائعة فعالة في علاج الطاعون، في حالة تقديمها في وقت مبكر للغاية؛ لأن مسار المرض عادة ما يكون سريعًا.

أما عن اعراضه فتشمل ظهور حمى مفاجئة في البداية، ورعشة، وآلام في الرأس والجسم، وضعف وقيء وغثيان، وقد تظهر أيضًا الغدد الليمفاوية المؤلمة والملتهبة أثناء الطاعون الدملي، وفي العصور الوسطى، تسبب الموت الأسود في قتل ملايين الأشخاص في أوروبا .

وحثت السلطات الصحية في بايانور بالصين على اتخاذ احتياطات
إضافية ، لتقليل مخاطر انتقال العدوى من شخص لآخر، وتجنب الصيد أو أكل الحيوانات التي يمكن أن تسبب العدوى.

وقالت هيئة الصحة المحلية، بحسب صحيفة «China Daily»: «في الوقت الحاضر، هناك خطر انتشار وباء الطاعون البشري في هذه المدينة، ويجب تعزيز وعي الناس وقدرتهم على الحماية الذاتية، مع الإبلاغ عن ظروف صحية غير طبيعية على الفور».

وفي الوقت الحالي، لا يوجد أي لقاح فعال ضد الطاعون، ولكن المضادات الحيوية الحديثة يمكن أن تمنع المضاعفات والوفاة، إذا أعطيت بسرعة كافية.

ويمكن أن يتحول الطاعون الدملي غير المعالج إلى طاعون رئوي، والذي يسبب الالتهاب الرئوي سريع النمو، بعد أن تنتشر البكتيريا إلى الرئتين. ، وقد يُعتقد أن حيوانات المرموط قد تسببت في وباء الطاعون الرئوي عام 1911، والذي أودى بحياة حوالي 63 ألف شخص في شمال شرق الصين.

والمرموط هو جنس من الحيوانات يتبع فصيلة السنجابية من رتبة القوارض، يسمى فأر الجبل أو خنزير الأرض ، وهو أكبر حيوان في فصيلة السنجابيات ، يعيش في الجحور، ويوجد في مناطق كثيرة من نصف الكرة الشمالية .

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

… مالت …

بقلم: فاتن أمين تميل…….وفي ميلها للحبيب شوقأوتدري.. ماذا يفعل الشوق بالعلياء تظل ثابتة …..فإذا مال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *