أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصريه / محافظ قنا يناقش البدء فى مشروع الترامسة

محافظ قنا يناقش البدء فى مشروع الترامسة

الاقصر : هويدا عطيتو
جدير بالذكر أن فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية أصدر القرار رقم 317 لسنة 2017 في شهر يوليو من نفس العام بتخصيص مساحة 15.5 فدان بناحية الترامسة لصالح وزارة التموين والتجارة الداخلية لاستخدامها في إقامة منطقة تجارية ولوجستية وسوف تضم العديد من الأنشطة التجارية منها “مركز تسوق مفتوح ، منافذ بيع منتجات المصانع ، ساحات عرض ، هايبر ماركت ، مخازن مغلقة ، أنشطة فرز وتعبئة ، أنشطة تجارة الجملة ونصف الجملة ، بورصات سلعية ” هذا بالإضافة إلى حزمة الخدمات الأساسية التي سيتم اقامتها بالمنطقة
وعقد اللواء اشرف الداودي اجتماع مع مسئولي التجارة الداخلية بوزارة التموين وعدد من المستثمرين لمناقشة الية البدء في تنفيذ المنطقة اللوجستية بمنطقة الترامسة بمركز قنا ، جاء ذلك بحضور حازم عمر نائب المحافظ والعميد وليد البيلي السكرتير المساعد وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة

اوضح محافظ قنا ان المنطقة اللوجستية هي البنية الأساسية لتنشيط التجارة الداخلية بالمحافظة كما انها تمثل عامل رئيسي في خفض اسعار السلع لما لها من دور هام في تقليل الفاقد من السلع خلال عمليات النقل والتوزيع ، بالإضافة الى خفض تكلفة عمليات النقل وزيادة المعروض من السلع

واشار محافظ قنا ان المنطقة اللوجستية المقرر انشائها تتمتع بموقع متميز على طريق قنا- سوهاج الصحراوي الغربي حيث تخدم مدن قنا ونقادة والوقف ونجع حمادي بالإضافة الى التجمع العمراني الجديد غرب قنا موضحا ان المنطقة سوف تقام على مساحة 15.5 فدان وستوفر حوالي 10 الآف فرصة عمل ما بين مباشرة وغير مباشرة وشدد المحافظ علي المستثمرين خلال الاجتماع ان تكون كافة فرص العمل بالمنطقة لأبناء محافظة قنا، واضاف انه سيتم دراسة انشاء مناطق اخري مستقبلا داخل المحافظة وذلك لأهميتها في خفض اسعار السلع وتوفير فرص العمل

ووجه المحافظ خلال الاجتماع المسئولين بالمحافظة سرعة انهاء كافة الاجراءات والتراخيص المطلوبة بالتنسيق مع الجهات الخدمية المعنية للبدء في اعمال توصيل المرافق الاساسية للموقع والبدء في الانشاءات الاساسية

عن Hoyda Abd El Menem

شاهد أيضاً

جماهير الأهلي عبر السوشيال ميديا: آن أوان الاعتزال يا سليمان

عمرو صبري اثارت أصابه وليد سليمان موجه من الحزن جميع جماهير الاهلي بعد تعرض وليد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *