الرئيسية / اخبار مصريه / ذكري زويل الرابعة

ذكري زويل الرابعة

كتب : محمد عابدين

تحل اليوم الذكري الرابعه علي رحيل العالم المصري أحمد حسن زويل ‏ وهو عالم كيميائي مصري حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 وذلك لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو، حيث قام باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فمتوثانية، وهكذا يمكن رؤية الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائية، ويعتبر هو رائد علم كيمياء الفيمتو، ولقب بـ”أبو كيمياء الفيمتو”.

حيث وافته الميه يوم الثلاثاء ٢ اغسطس عام ٢٠١٦ عن عمر يناهز سبعون عاما.

 

كما حصل الدكتور أحمد زويل على العديد من الأوسمة والنياشين والجوائز العالمية لأبحاثه الرائدة في علوم الليزر وعلم الفيمتو التي حاز بسببها علي 31 جائزة دولية منها:

 

– جائزة ماكس بلانك وهي الأولى في ألمانيا.

– جائزة وولش الأمريكية.

– جائزة هاريون هاو الأمريكية.

– جائزة الملك فيصل العالمية في العلوم.

– جائزة هوكست الألمانية.

– انتُخب عضوا في أكاديمية العلوم والفنون الأمريكية.

– ميدالية أكاديمية العلوم والفنون الهولندية.

– جائزة الامتياز باسم ليوناردو دا فينشي.

– حصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة أوكسفورد والجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة الإسكندرية.

– جائزة ألكسندر فون هومبولت من ألمانيا الغربية، وهي أكبر جائزة علمية هناك.

– جائزة باك وتيني من نيويورك.

– جائزة السلطان قابوس في العلوم والفيزياء سنة 1989، سلطنة عمان.

– جائزة وولف الإسرائيلية في الكيمياء لعام 1993.

– وسام بنجامين فرنكلن سنة 1998 على عمله في دراسة التفاعل الكيميائي في زمن متناهي الصغر (فمتوثانية) يسمى كيمياء الفيمتو.

– جائزة نوبل للكيمياء لإنجازاته في نفس المجال سنة 1999.

انتخبته الأكاديمية البابوية، ليصبح عضوا بها ويحصل على وسامها الذهبي سنة 2000.

– جائزة وزارة الطاقة الأمريكية السنوية في الكيمياء.

– جائزة كارس من جامعة زيورخ، في الكيمياء والطبيعة، وهي أكبر جائزة علمية سويسرية.

– انتخب بالإجماع عضوا بالأكاديمية الأمريكية للعلوم.

وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من الرئيس السابق محمد حسني مبارك عام 1995.

– قلادة النيل العظمى، وهي أعلى وسام مصري.

في أبريل 2009 أعلن البيت الأبيض عن اختيار د/أحمد زويل ضمن مجلس مستشاري الرئيس الأمريكي للعلوم والتكنولوجيا، والذي يضم 20 عالما مرموقا في عدد من المجالات.

– قلادة بريستلي، أرفع وسام أمريكي في الكيمياء سنة 2011.

– دكتوراه فخرية من جامعة سيمون فريزار سنة 2014.

كما أُطلق اسمه على بعض الشوارع والميادين في مصر. وأصدرت هيئة البريد المصري طابعي بريد باسمه وصورته، وتم إطلاق اسمه على صالون الأوبرا.

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

مصطفى مجدي يشرح مفهوم الطعن والحالات التي لا يجوز فيها

كتبت/ولاء مصطفى يوضح مصطفى مجدي الخبير القانوني والمحامي بالاستئناف مفهوم الطعن والطرق التي لا يجوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *