أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / عودة طيور البطريق مبكراً للقطب الجنوبي

عودة طيور البطريق مبكراً للقطب الجنوبي

كتبت رنا البيك
عادت طيور البطريق فجأة إلى محطة ” الأكاديمي فيرنادسكي” الأوكرانية في القطب الجنوبي، وكان المستكشفون القطبيون ينتظرون رؤيتها بعد بضعة أشهر.
ويعتقد علماء الأحياء أن شتاء القطب الجنوبي الدافئ بشكل غير طبيعي هذا العام هو السبب في عودة الطيور مبكراً.

نبذة قصيرة عن طائر البطريق
يعيش البطريق في منطقة القطب المتجمد الجنوبي من الكرة الأرضية، ويتميز طائر البطريق بلونه الأسود مع وجود اللون الأبيض في منطقة البطن وتاج من الريش الأصفر فوق رأسه، كما إنها تتميز بأقدامها القصيرة وحواجبها الكثيفة ذات اللون الأصفر اللامع وعيونها الصفراء أيضًا، وهناك حوالي 19 نوعًا من البطاريق مصنفةً من قِبل علماء عالم الحيوان، ويصل طول أصغر أنواع البطاريق والذي يُسمى البطريق الصغير من 25.4 إلى 30.48 سم ويبلغ وزنها من 0.90 إلى 1.36 كيلوغرام، أما أكبر أنواع البطاريق والذي يُسمى البطريق الإمبراطور فيتراوح طوله من 91.44 إلى 111.76 سم، ويبلغ وزنها من 27.21 إلى 40.82 كيلو غرام، ومعظم حياة البطريق تكون في المحيط؛ أي حوالي 80% من حياتها تكون في المحيط في المناطق الباردة فقط، ويمكن العثور عليها في أي مكان في نصف الكرة الجنوبي.
كما تتغذى طيور البطريق على الأسماك فهي من الحيوانات الآكلة للحوم فقط، ويمكنها تناول الحبار والكريل أيضًا، ويمكن للبطاريق أن تُسبب مشكلةً تتمثل بنقص الغذاء في المنطقة التي تتواجد فيها، حيث يمكنها تتناول كميات كبيرة جدًا تصل إلى ملايين الأطنان من الحيوانات البحرية المفضلة لديها في كل عام، ويُساعدها في البحث عن الطعام وسهولة إيجاده إصرارها الجاد على العثور على الطعام، حتى لو وصل الأمر إلى أن تغطس في المحيط إلى عمق أكثر من 120 مترٍ ولأكثر من 200 مرة في اليوم، وتقوم البطاريق بتخزين الدهون في أجسامها التي تُساعدها على التأقلم مع درجات الحرارة المنخفضة في القطب الجنوبي.
وبالنسبة التكاثر تتمثل حياة البطريق بقدرته على التكاثر حيث يتكاثر البطريق عن طريق البيوض التي تضعها أنثى البطريق مرة واحدة في كل عام، بعدد يتراوح ما بين بيضة إلى ثلاثة بيضات حسب نوع البطريق، وتبدأ طيور البطريق بالتكاثر في فصل الربيع والبعض الآخر منها يتكاثر في فصل الشتاء أو فصل الخريف، لتكون الصغار جاهزة للنمو في فصل الصيف فتكون فرصة بقائهم على قيد الحياة أكبر، ويتم احتضان البيض لمدة 35 أو 36 يومًا متتالية في العش الذي تم صنعه من قبل الأبوين، ويتناوب الذكر والأنثى في احتضان البيض وتدفئته حتى يفقس، وتحتاج الصغار إلى شهرين حتى تكبر وتُصبح بالغة وقادرة على الذهاب إلى البحر، ويمكن أن تتعرض البيوض إلى الكسر أو الصغار إلى الوفاة بسبب الظروف المناخية والحيوانات المفترسة، ويكون للصغار ريشًا يُغطي اجسامها ويبدأ بالتساقط مع نموها حتى عمر السنتين تقريبًا.

عن Rana Elbick

شاهد أيضاً

عاجل/

‏‎ النساء يفزن بغالبية مقاعد البرلمان في انتخابات ‎إيسلندا في سابقة الأولى في أوروبا نتائج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *