الرئيسية / القسم الادبي / الأمومة والتضحية

الأمومة والتضحية

بقلم : فهيم سيداروس

لقد قرأت قصة قصيرة خير مثال للأمومة..

فوجئت أن صغيرها جاء وهو مصاب إصابات بالغة، والآخر قُتل من قطعان الجاموس البري .

قامت الأم بعد أن وضعت الصغير المصاب في مكان آمن ، وذهبت بمفردها إلي القطيع، وكانت في شدة الغضب، وقامت بالبحث عن الجاموس البري الذي قام بقتل وضرب أبنائها في وسط القطيع وتعرفت عليه من رائحة الدم علي قرونه وقامت بقتله وقتل صغاره من الجاموس البري .

وكانت النتيجه كسر ناب من أنيابها وهذا يدل علي شراسه القتال ، وبعد ذلك رجعت إلي صغيرها وأحتضنته وكأنها تقول له أنا خلفك ولا تخف ، وكأنها تعطيه القوه وثبات النفس .

كم هي أنثي الأسد شجاعه، وقوية.

يمكن قياس تضحية، وحب الأم حتى لو لم يقدر الأبناء ذلك بحب الغير فهو فطرى لا تنازعه الأهواء والظروف فإن الأيام كفيله بإيصال الرساله له، عندما يفقد الحب والحماية ولا يرى أحد يمد له يد المساعدة، وحدها فقط سيعلم، وسيشعر.

تأكيداً لهذه القصة ففي العناكب تحمل الفراخ وهم في مرحلة الصغر على الظهر وعندالجوع يأكلون من جلد الظهر التي تحملهم عليه الأم، وعندما يكبرون ، ويتعافون يغادرون ظهر الأم فرحين منطلقين لبداية حياة جديدة وتخر الأم وتسقط ميتة لأن ظهرها أنتهى .

هذا عطاء الأم
أعان الله جميع الامهات على هذا الكوكب

الأم حتى وأن بذلت نفسها في سبيل أن ترى الإبتسامه على وجه ، ومحيا ولدها ، أو أبنائها ستنسى الألم .

وإن كان يقتلها ، و ستفرح لفرح أولادها ..

الآباء لا ينتظرون من الآبناء تقدير المهم أن لا يساء الأبناء لهم حينما يكبرون .

عن Norhan Mohsen

شاهد أيضاً

قصة قصيرة– عندما تذبل الزهور.

بقلمي أشرف عزالدين محمود…………………………………………………………………اردت قصة آخذة فصدقًا ساقني خيالي لهذي القصة – انا شاب لازلتُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *