أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / أمجاد لا تنسى

أمجاد لا تنسى

كتب – محمد حمدي سعد – شمال سيناء

لا تزال القوات المسلحة المصرية تعطي الدروس الفريدة وتضرب الأمثال وتمثل النموذج الراقي الذي يحتذى به والذي تؤكد من خلاله على وطنية هذه القوات المسلحة فلازلنا ننهل من ذلك النبع الصافي والذي لا يجف ولا ينضب لازلنا ننهل من خزائن وثائق القوات المسلحة المصرية ، حيث يصادف اليوم الثامن من أغسطس ذكرى مجيدة من ذكريات القوات المسلحة المصرية أيام حرب الاستنزاف حيث الثامن من أغسطس 1970م عندما قبلت مصر بقيادة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر بمبادرة روجرز ووليم روجرز هو وزير الخارجية الامريكي وقتها حيث ولأول مرة بعد نكسة يونيو 1967م تطلب القوات الإسرائيلية وقف إطلاق النار وذلك بعد لوحة شرف قدمتها قوات الدفاع الجوي المصرية بعد الأحداث التي حدثت اعتباراً من 30 / 6 / 1970م وحتى أوائل شهر أغسطس 1970م حيث كان اعتباراً من 30 / 6 / 1970م أسبوع تساقط الطائرات الفانتوم الإسرائيلية والأمريكية الصنع والتي كانت فخر صناعة الطائرات وقتها هذه الطائرات أمام صواريخ الدفاع الجوي المصري في سباق محموم وسلاح الدفاع الجوي الذي تم تأسيسه 1 فبراير 1968م ليصبح فرعاً من أفرع القوات المسلحة المصرية بعد أن كان تابعاً للقوات الجوية وذلك بقيادة المشير محمد علي فهمي ذلك العملاق الذي سطر إسماً خالداً في سجلات العسكرية ليست المصرية فحسب بل السجلات العسكرية العالمية ، حيث تقلد المشير محمد علي فهمي مهام قيادة الدفاع الجوي أثناء حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيدة ونجح في إنشاء ما يسمى بحائط الصواريخ وهو منظومة دفاعية متكاملة حمت سماء مصر من عربدة الطيران الاسرائيلي في العمق المصري ونجحت خلال شهر يونيو 1970م من دفع كتائب الدفاع الجوي من العمق المصرى إلى حافة القناة حيث حاولت اسرائيل بكل ما اوتيت من قوة منع هذا الدفع ولكن هيهات …. هيهات عندها قالت جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل وقتها أن بطاريات الصواريخ المصرية كعش غراب مشؤوم كلما نجحنا في ضرب قاعدة زرع المصريون غيرها في دقائق معدودة نجحت هذه المنظومة من الاحد من الهجمات الاسرائيلية الوحشية ضد الأهداف المدنية المصرية كما نجحت خلال الأيام الأولى في حرب اكتوبر من منع الطيران الإسرائيلي من توجيه ضربات اجهاضية لعملية العبور .

لذا فهذا اليوم الثامن من أغسطس ١٩٧٠م يمثل يوم شرف توجت فيه نجاحات قوات الدفاع الجوي وتضافر جهود كافة أسلحة القوات المسلحة عاشت مصر عزيزة كريمة بفضل الله عليها ثم بأبطالها الكرام .

عن Norhan Mohsen

شاهد أيضاً

وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ” (الجزء الثاني)

سعيد جويد يكتب: • ” وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” أية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *