أخبار عاجلة

صرخة قلب

بقلم : فاتن أمين

لم يكن ما أسمعه عزفا عاديا.. لم تكن الأوتار تغنى لحنا…
لم تكن تلك الأصوات موسيقى.. بل كانت آنات من قلب حزين.. كانت دموع تسقط دون أن تجد لها مأوى غير الفضاء..
تلك ما كانت أصوات الكمان بل كانت صرخات لقلب لا يدرى لما تلهبه السياط وتوجعه الضربات ممن كانوا أقرب إليه من وتينه
حين نتألم ليس علينا أن نصرخ أو نبكى..
بل الأكثر ألما أن تتابطئ نبضات القلب رفضا للحياه

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

رساله للقبور

بقلم الشاعره /نورهان مسعد فات على حزنى سنين وصلت 18 سنه وكانهم 60 الحزن عجز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *