الرئيسية / اخبار عالمية / قصة كفاح كتبها مهاجم بقميص نادي النصر ليصبح فخراً للدوريات العربية

قصة كفاح كتبها مهاجم بقميص نادي النصر ليصبح فخراً للدوريات العربية

مكتب المغرب : مصطفى الغليمي  

من وسط مدينة اسفي سطع نجمٌ جديد في سماء الكرة المغربية اسمه عبدالرزاق حمدالله ، برزت موهبته في فريق نجم آسفي قبل ان ينتقل الى اولمبيك اسفي ، لم يحتاج وقتاً طويلاً لـ يظهر مهارته المميزة والتي بسببها استدعاه مدرب المغرب بيم فيربك عام 2010 ليكون ضمن قائمته النهائيه للاولمبياد .

‏- حينها تفجّرت موهبته حمدالله وساهم في اغلب اهداف المنتخب مُبرهناً على انه يستحق الثقه التي مُنحت له ، لكنه رغم ذلك غاب عن قائمة المنتخب التي خاضت الدور الحاسم .

‏- وصل حمدالله لمستوى عالي جداً في نفس الموسم بعدما تصدر قائمة هدافي الدوري المغربي ، ثم عاد الى المنتخب لخوض دورة تولون الودية الاستعدادية للاولمبياد الا انه ضل حبيساً لدكة الاحتياط وخرج المنتخب من الدور الاول للبطولة وحُرِم حمدالله من اتمام السباق نحو جائزة هداف الدوري المغربي بعدما قرر التوقف عن المنافسة في الدوري لأجل البقاء مع المنتخب المغربي .

‏- لكن الصدمة الاقوى هي خيانة المنتخب لحمدالله كانت الاستبعاد من قائمة المنتخب النهائية التي ذهبت الى لندن لخوض الاولمبياد ، هذه الصدمة كانت تمهيداً لصدمات عديدة في مشواره مع المنتخب بدون ان يعرف اللاعب السبب أو حتى الجماهير .

‏- في الموسم التالي واصل حمدالله توهجه ووصل للهدف رقم 12 في الجولة 12 ومن ضمنها الهاتريك مرتين وتم استدعاءه للمنتخب لـ كاس امم افريقيا الا انه ضل حبيساً للدكه ولم يشارك في اي دقيقه .

‏- في الجولة 21 من نفس الموسم في الدوري المغربي سجل حمدالله هدفه الاخير ورقم 15 في الدوري مع آسفي ، وذهب الى آليسوند النرويجي ، وضل هدافاً للدوري المغربي وعاد نهاية الموسم ليتسلم جائزة الهداف في الوقت الذي كان ينافس فيه على جائزة هداف الدوري النرويجي ليصبح اول لاعب مغربي وعربي ينافس على جائزة الهداف في اثنين من الدوريات المختلفة في قارات مختلفة وفي فترة زمنية واحده .

‏- استمر حمدالله في صنع المفاجآت في النرويج وقاد فريقه لخوض التصفيات التمهيدية للدوري الاوروبي بعدما كان اليسوند ينافس على البقاء دائماً ، انهى حمدالله الموسم وهو وصيفاً للهدافين بفارق هدف عن المتصدر وبعدد اقل من المباريات .

‏- وبعد انتهاء الموسم الاول له مع اليسوند وصل لـ حمدالله عرضاً ضخماً من الصين ووافق على العرض ، ذهب حمدالله الى الصين واستمر في التسجيل والمستويات الثابته وسط صعوبه في التأقلم مع الاجواء والتواصل مع اللاعبين .

‏- الا ان الصعوبة في التأقلم لم تمنعه من قيادة فريقه المتواضع الى الملحق المؤهل لدوري ابطال اسيا ، كان حمدالله هدافاً بـ 22 هدف رغم انه عانى من العديد من الاصابات في ذلك الموسم ، وكان حمدالله في قائمة تشكيلة الموسم لأفضل اللاعبين .

‏- بعدها انتقل حمدالله لخوض تجربه جديدة مع نادي الجيش القطري ، هناك حصل حمدالله على المجد الفردي والجماعي حيث حصل على جائزة الهداف وأكثر صانعي الأهداف وأفضل مراوغ وضمن هدافين دوري ابطال اسيا وسجل هدف الفوز في نهائي كاس قطر ، لكن الاصابه عادت له في موسمه الثاني وامضى اغلب الموسم في العيادة الطبية بالنادي .

‏- وبعدها انتقل حمدالله الى الريان واستمرت معه الاصابات ورغم ذلك قدم حمدالله موسماً مميز ، وفي نفس الموسم مر حمدالله بأسوء اصابه في مسيرته وتلقى صدمة قاسية جداً بعدما اخبره طبيب النادي عن [ استحالة لعبه لكرة القدم مرة اخرى ] .

‏- حمدالله يقول كلام الطبيب زادني اصرار للعودة مره اخرى ، واصل حمدالله فترة تعافيه في مدينته اسفي مع مدربه الخاص مراد رموز ، وفي اثناء تعافيه وصل له عرضاً من النصر وفسخ عقده مع الريان وانتقل الى النصر بصفقة انتقال حر .

‏- في اول موسم له مع النصر وبعد العودة من الاصابة القاسية التي كادت ان تنهي مشواره الكروي ورغم البداية السيئة جداً ، حصل حمدالله على جائزة الهداف واصبح الهداف التاريخي للدوري وكاس الملك وسجل ضد

عن mostafa laghlimi

شاهد أيضاً

تعرف على تفاصيل اجتماع محمود الخطيب مع المدير الفني موسيماني وياسين منصور

كتب :زياد خلف الله عقد الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، مع السيد ياسين منصور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *