بحر بلا موج

بقلم :فاتن أمين

وكأننى أضعتُ العمرَ في حبِكُم…….. عبثاً

كما أضاعَ البحرُ ماءَه ……وجففَ الشطآنَ

لا عادَ الموجُ عالياً وراغباً ……….كما كانَ

ولا إرتوى الشاطئُ………. من شوقهِ لهوانا

وباعدت الخطى بيننا…….وإستحال لقيانا

وما عرفتْ سفنُنا منذُ سافرت فى بحركم

متى تهتدي……… وتجدُ مرساها ومرسانا

ولا متى يهدأُ موجِكُم…… وتُعطون الأمانَ

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

صدى الكلمات..
الطيبة والنوايا..

يهديها لكم..صديقكم خالد بركات..لبنان خذ بالأسباب كأنها كل شيء….وتوكل على الله گأن الأسباب، لا شيء..محمد …