مالي في انتظار مجلس عسكري يحكم البلاد

محمد عابدين
أعلن قادة التمرد العسكري في مالي إحكام السيطرة على البلاد باعتقال الرئيس ووزرائه ، غير أن الغموض يبقى سيد الموقف حول هوية القيادة الجديدة للبلاد وشكل النظام الجديد بعد نظام الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

وبدأت اجتماعات قادة التمرد لإنشاء مجلس عسكري يحكم البلاد لفترة محددة لحين تسليم السلطة للحكم المدني.

وتم تداول أسماء عسكريين لقيادة هذا المجلس العسكري منهم الجنرال ديم بلي أحد قادة الجيش المالي و العقيد آماديو ديالي قائد كتبية موجودة على مشارف بامكو والتي نفذت عملية الانقلاب ويعتقل بمقرها الرئيس ووزرائه وساديو كامرا وهو ضابط مالي عائد حديثا من تدريب عسكري في روسيا.

بعد إعلان قادة التمرد في مالي إحكام السيطرة على البلاد باعتقال الرئيس ووزرائه، غير أن الموقف يبقى غامضا حول هوية القيادة الجديدة للبلاد، وشُكل النظام الجديد بعد نظام الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

ويذكر ان الجنرال ديم بلي أنه كان مديرًا لمدرسة عسكرية أقيل منها منذ عامين وكانت تابعة للأمم المتحدة.
ويوصف أنه شخصية عسكرية كتومة ويميل للعزلة وهو العقل المدبر لعملية الانقلاب، حيث أنه احتوي ثورة الضباط الصغار وأقنعهم بتجنب العنف.
صورة متداولة للضابط ساديو كامرا والذي وصفوه بمهندس الانقلاب.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

ساديو ماني نجم السنغال ونادي بايرن ميونخ من المحتمل غيابه عن نهائيات قطر 2022

زياد خلف الله أكد تقرير صحفي فرنسي، اليوم الأربعاء، أن السنغالي ساديو ماني، نجم بايرن …