نهاية حلم


بقلم/ سمير سعيد

جاءت أحلامي فجأة
من غير ميعاد
لتذكرني بأحلام الشباب
أتي الحلم من أخر الطريق
يا ليته لم يأتِ بأي أسباب
لو أني أعلم أن الحُلم يجرحني
ما كنت حلمت يوماً بالأحباب
أتاني القمر من وسط النجوم
يضئ نوره فيخترق السحاب
يقول لي أنا الحُلم الذي تنتظره
ولم يعلم أن الحُلم خنقه الضباب
فبكى القمر في نهاية الوداع
يقول اذهب لها وإتركني للعذاب
قلت له !! ليس ذنبي
أن جاءني الحلم من النهاية
إنه قدر………. في كتاب
فلا تغضب يوماً من انسان
يعشقه القمر……………
ويجري خلف السراب.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

عقل كيميائي

بقلم الأديبةحنان فاروق العجمي لا تتحداني،فمهما بلغت السماء طولا،وبلغت الأرض امتدادالن تصل لأعماقيلن يطأ خيالك …