الرئيسية / القسم الادبي / قصة حوارية بعنوان (التجاوز غير الجائز)

قصة حوارية بعنوان (التجاوز غير الجائز)

سجاد حسن عواد _ مدير مكتب جريدة المواطن العربي فرع العراق

– أنا معجب بشخصيته، فهو جميل، فارع الطول، ولديه أسلوبه الخاص.
– تقصد الكذب!؟
– لا، هو لا يكذب، إنما يجامل الشخوص.
– وهل المجاملة إلا الكذب؟!
– لا، هو فقط لا يريد أن يجرح أحدا ذ.
– وعلاقاته المتعددة؟
– هو جميل، ويستغل هذه الصفة لمصالحه.
بالإضافة إلى أن أغلب البنات يحببن الشاب الجميل، بغض النظر عن أخلاقه، أو مبادئه، أو أفكاره.
– أنت جميل أيضا، لما لا تكون مثله؟!
– لأنني لا أجامل أي أحد.
ولا استطيع أن أقول شيئا غير حقيقي.
– لا، أنت لا تستطيع أن تكون مثله وكفى، وأنت تدافع عنه، وتبرر له أفعاله؛ لأنك تتمنى أن تكون مثله.
– بإمكاني أن أكون مثله، بل أفضل منه. وسأثبت لك ذلك.
أصبح الأمر أمر كرامة وإثبات ذات…
ذهب ليثبت ذلك…
أصبح يفعل كل مايعجب هؤلاء الناس، من تعدد العلاقات، وأمور التحرش بالنساء، واصطيادهن، وإقامة العلاقات غير المشروعة.

أصبح يكذب على أغلب من يحدثهم، يقول ما ليس فيهم، ويتقول على بعض الناس، كي يصبح محبوبا لديهم…..
ومرت الأيام…
– ألم اخبرك اني سأتجاوزه؟
لك أن تسأل الجميع، قل لهم : “من الشخص المحبوب لديكم، من أجمل شخص خَلقا وخُلقا”؟؟
– لكنك أصبحت كاذبا!
– هذا مايريده هولاء الجمع. والمهم إني الأفضل الآن.
أخبرتك أني سأتجاوزه، وأكون أكثر شهرة.
– لكنه تجاوز غير جائز.

عن Donia Atef

شاهد أيضاً

The BALCONY (3)

The master of humanityOne of the issues that irritates lots of people in all Islamic …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *