خطاب الصراحة والصرامة

 

مكتب المغرب : بقلم عبد السلام المساوي 
ان جلالة الملك محمد السادس يقود بنفسه حربا كبيرة قد تكون أخطر من الحروب التي قادها والده ، خصوصا أنها ضد كائن مجهري يهدد الأمن القومي لمملكته ، يعكس ذلك الخطاب السامي لصاحب الجلالة ، الذي وجهه إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب ؛ خطاب الصراحة والصرامة الذي يروم إيقاظ الوعي في ضمائر المغاربة ، والتذكير بأن ” تاريخ المغرب حافل بهذه المواقف والأحداث الخالدة ، التي تشهد على التلاحم القوي بين العرش والشعب ، في مواجهة الصعاب .
وهي نفس نفس القيم والمبادئ ( روح الوطنية الصادقة ، وقيم التضحية والتضامن والوفاء ) ، ونفس الالتزام والتعبئة الجماعية ، التي أبان عنها المغاربة اليوم ، خاصة في المرحلة الأولى من مواجهة كوفيد 19 .”
” واننا اليوم ، ونحن نخلد ذكرى ثورة الملك والشعب ، أكثر حاجة لاستحضار قيم التضحية والتضامن والوفاء ، التي ميزتها ، لتجاوز هذا الظرف الصعب .
واني واثق بأن المغاربة ، يستطيعون رفع هذا التحدي ، والسير على نهج أجدادهم ، في الالتزام بروح الوطنية الحقة ، وبواجبات المواطنة الإيجابية ، لما فيه خير شعبنا وبلادنا .”
ان خطاب جلالة الملك يشكل خارطة طريق للخروج من هذه الأزمة الصحية وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية ، لكنه في حاجة ، ليس لمن يشيد به ، بل لمن يلتزم به وينزله إلى أرض الواقع فعلا وتنفيذا…
خطاب صريح وصارم ، جريء وشجاع ” ان خطابي لك اليوم ، لا يعني المؤاخذة او العتاب ؛ وإنما هي طريقة مباشرة للتعبير لك عن تخوفي ، من استمرار ارتفاع عدد الإصابات والوفيات ، لا قدر الله ، والرجوع إلى الحجر الصحي الشامل ، باثاره النفسية والاجتماعية والاقتصادية .”

عن mostafa laghlimi

شاهد أيضاً

سمكة قرش تخطف امرأة في إحدى شواطئ جنوب أفريقيا

امل محمود في مشهد مرعب، اقتربت سمكة قرش بيضاء كبيرة من امرأة كانت تسبح في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.