مغرب يسري في العروق

مكتب المغرب : بقلم عبد السلام المساوي  
هو المغرب الذي يسري في العروق مسرى الدماء . وحين العروق وحين الدماء لا يمكنك ان تكذب أو تنافق او تكتب تحت الطلب مثلما يدعي الكئيبون ، حين الحب الحقيقي لا يمكنك التمثيل ، ويشهد الله اليوم أننا جميعا نحس بها هاته الأيام : المغاربة لا يمثلون حين حب المغرب ، هم يحبونه وانتهى الكلام .
يهمنا هنا ان نشرح لبني وطننا ، ان المعركة اليوم هي المعركة لأجل الحياة ولأجل الحفاظ على الحياة في مواجهة الفيروس اللعين .
المغرب بقيادة ملكه الحكيم واستنادا على تجربة القرون الماضية في الحكم ، واستماعا لصوت العقل قرر أن يجعل هاته المعركة لأجل صحة وحياة شعبه أولوية الأولويات .
ان بيت المملكة المغربية متين بقيادتها وشعبها …سنجتاز جميعا هذه الأزمة أكثر قوة لأننا أكثر اتحادا اليوم ، فخورين بهويتنا الوطنية وانتمائنا لشعب عظيم بقيادة ملك عظيم….
درس مغربي متواصل على امتداد الأزمنة والأمكنة يجدد نفسه دوما وابدأ ويمنح إمكانية الاستفادة منه لمن كان ذا عقل سليم .

عن mostafa laghlimi

شاهد أيضاً

سمكة قرش تخطف امرأة في إحدى شواطئ جنوب أفريقيا

امل محمود في مشهد مرعب، اقتربت سمكة قرش بيضاء كبيرة من امرأة كانت تسبح في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.