إعلان المسابقة الدينية الأسبوعية

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

اليقين بالله

كتب : د . محمد رمضان تأخر حبيب في إحضار العشاء للحسن البصرىفسأله الحسن البصري …

2 تعليقان

  1. سيدنا عيسى عليه السلام
    وطفل ابن ماشطة زوجة فرعون
    وطفل سيدة الاخدود
    وطفل العابد جريج
    وطفل امراة من بني اسرائيل
    وشاهد سيدنا يوسف

  2. الذين تكلموا فى المهد هم عيسى عليه السلام كما نص عليه القرآن الكريم فى سورة مريم {فاشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان فى المهد صبيا . قال إنى عبد الله}[آية 29 ،30] وفى سورة آل عمران{إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها فى الدنيا والآخرة ومن المقربين ويكلم الناس فى المهد وكهلا ومن الصالحين}[آية :45 ، 46 ] وكذلك صاحب جريج العابد الذى اتهم بولد ليس منه فنطق الصبى وأقر بأبيه الحقيقى، وأيضا رضيع تمنت أمه أن يكون مثل رجل وجيه مر عليها، فنطق وقال : اللهم لا تجعلنى مثله ، وقد ورد خبرهما مفصلا فى حديث رواه البخارى ومسلم ، وفى صحيح مسلم أن منهم فى قصة أصحاب الأخدود صبيا يرضع تقاعست أمه عن الوقوع فى النار لتمسكها بإيمانها فقال لها : يا أمة اصبرى فإنك على الحق ، وفى حديث رواه البيهقى أن منهم صبيا لماشطة لامرأة فرعون أو بنته ، لما سقط مشطها من يديها قالت بسم الله ، فأمر فرعون بإلقائها فى النار، فقال رضيعها :
    قعى ولا تقاعسى فإنا على الحق . وقيل : إن منهم شاهد يوسف الذى برأه من تهمة زليخاء وقيل إن منهم أيضا يحيى بن زكريا عليهما السلام ، فالمجموع سبعة تكلموا فى المهد ، والموثوق به منهم هم الأربعة الأولون ، وفى الباقين كلام فى السند أو الدلالة ، وليس العلم بهم عقيدة مفروضة ، فأمرهم إلى الله سبحانه ، ذكرهم القرطبى فى تفسير ال عمران ا هـ [ رياض الصالحين ص 134 ، حياة الحيوان ج 1ص 7.