ثقافة القليوبية تناقش “تاريخ الأدب الروسى”

متابعة محمد فتحي

عقدت الهيئة العامة لقصور الثقافة بفرع ثقافة القليوبية مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والفنية، حيث أقامت المكتبة العامة بقصر ثقافة بنها معرض كتب بعنوان “أعلام القليوبية” وذلك في إطار احتفال الفرع بالعيد القومي للمحافظة، والذي يوافق يوم ٣٠ أغسطس من كل عام.

نظم بيت ثقافة القلج محاضرة بعنوان “الفرق بين الأطفال العاديين وذوى الاحتياجات الخاصة”، القاها مسئول النشاط أوضح فيها أنه لا يكاد يخلو مجتمع من المجتمعات الإنسانية من وجود أفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلا أن الفرق يظهر من قبل أقرانهم العاديين، وهذا كان مرتفع نسبيًا فى الماضي، ويجب علينا العمل على دمج العلاقة بين الأطفال العاديين وذوي الاحتياجات الخاصة ودعم الشعور بالانتماء للمجتمع لديهم، كما يجب على المجتمع دعم الأنشطة الطلابية لتنمية المشاركة المجتمعية بينهم وبين الطلاب العاديين.
قدم بيت ثقافة شبرا شهاب قراءة في كتاب “حكايات السيدة بنها” تأليف الأديب فؤاد مرسي، يقدم الكتاب مجموعة كبيرة من المعلومات حول مدينة بنها على مر العصور، كما عقد بمكتبة الطفل والشباب ببتمدة، قراءة في كتاب “السينما والثورة” تأليف وليد رشاد، بجانب معرض لوحات أطفال مواهب المكتبة.

عقدت مكتبة طحانوب محاضرة بعنوان “تاريخ الأدب الروسي” تحدث فيها مسئول النشاط عن بدايات الأدب الروسي قديمًا في عام 988م بعد أن اعتُمدت الديانة المسيحية كدين رسمي للدولة، حيث رافق ذلك دخول الأبجدية السيريلية إلى الكتابة الروسية، واضطر الناس لدراسة الإنجيل من أجل الإيمان وممارسة طقوس العبادات، فبدأ الأدب في تلك المرحلة على شكل مواعظ وسير القديسين وأناشيد، ومنذ القرن السابع عشر طرأ على الأدب الروسي تغيّرًا كبيرًا ويمكن القول بأنه تغيرٌ جذريٌّ، حيثُ تُرجمت الكثير من الأعمال الأدبية الغربية، وكانت بدايات ظهور الرومانسية في الأدب الروسي منذ أواخر القرن الثامن عشر، فقد كانت العاطفة أقوى النزعات الرومانسية في البداية، حيث ركّزت على الخيال والمشاعر لكنها استخدمت أشكال الشعر الكلاسيكية، وأن ظهور الواقعية بدأ في أربعينيات القرن التاسع عشر، حيث حاول أتباعها التركيز على إعطاء صور صادقة عن طبيعة الحياة وفي الوقت ذاته ركزوا على الدعوة إلى الإصلاح، ومن أشهر الأسماء في عالم الأدب الروسي: ليو تولستوي ، نيقولاي غوغول من الذين لُقبوا بآباء الأدب الروسي، فيودور دوستويفسكي، من أشهر وأعظم الكتاب الروس والعالميين، ومن أشهر روايات الأدب الروسي، يوجين أونيغين، بطل من هذا الزمان، الحرب والسلم.

وفي إطار نشاط الطفل أونلاين أعد بيت ثقافة القلج ورشة فنون تشكيلية للفنان هاني عبد العظيم، بمناسبة العام الهجري الجديد، كما اقامت مكتبة باسوس ورشة طين صلصال للأطفال، بينما نظمت المكتبة الطوافة بنوى التابعة لبيت ثقافة شبين القناطر، ورشة حكي لقصة “السنجاب الأحمر” بصوت الطالبة سارة فؤاد، بجانب تقديم قصر ثقافة الطفل لمجموعة من أعمال الطلاب الموهوبين في مجال الفنون التشكيلية.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

الدكروري يكتب عن الحجاج والثائرين على الدولة الأموية

بقلم / محمـــد الدكـــروري لقد حكم القائد الأموي الحجاج بن يوسف الثقفي من العراق الجزيرة …