خديجة البهجة الوجه المضيء للكرة النسوية

مكتب المغرب : بقلم  عزيز السباعي 

خديجة البهجة،اسم يحيل على مراكش،لكنها قاسية المولد والنشأة والحياة ككل.يجمعها بمراكش الوطن،فقط،
بعد مسيرتها كلاعب بدأت مسيرة المدربة التي استغرقت منها حتى الآن ثمان سنوات كاملة،
بدأت مع الصحوة التي تشهدها الكرة النسويةبالمغرب، المدعومة بتوجيه رسمي للدولة الغاية منه إقحام المرأة المغربية في شتى المجالات منها طبعا المجال الرياضي،
انطلاقا مع الصحوة المغربية في مجال الكرة المسوية،انطلقت خديجة البهجة، في قيادة الفءات العمرية لنادي المغرب الفاسي ،التي ساهمت في تأسيس قاعدته الخلفية ، التي تمد النادي بلاعبات المستقبل،
غادرت خديجة البهجة ناديها الاول ألمغرب الفاسي لخوض تجربة مغايرة تماما وهي إعداد اللاعبات لمباريات الاسبوع،والمنافسة على الالقاب،
تجربة مكنت خديجة البهجة من مراكمة تجربة ميدانية ثرية،عادت عليها برصدها من طرف تقنيين مغاربة ظهر لهم مما قدمته في الميادين الكروية أنها تتمتع بالمواصفات المؤهلة لإعداد أجيال المنتخبات المغربية،ولأنها مهمة وطنية في المقام الاول،وتجربة أخرى أكثر ثراءا من التجارب السابقة أقبلت خديجة البهجة بكل ما تملكه من شغف،في إعداد آخر لتطور اكبر،
قادت خديجة البهجة منتخب عصبة الوسط الشمالي وكان أمامها في وقت قريب المنتخب المغربي الاول ،
نثق في ان هذه المؤطرة والمدربة،ستصل إلى مبتغاها وما تستحقه،كونها الأجدر في المرحلة المقبلة على الاضطلاع بالمهمة،
وإلى أن نرى خديجة البهجة في موقعها المستحق ،تابعوها في مهمتها المحلية.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

المغنية العالمية شاكيرا تطلق اغنيه جديدة اليوم للسخرية من حبيبها السابق بيكيه

دعاء قاسم أفادت تقارير صحفية إلى أن المطربة الكولومبية شاكيرا ستطلق أغنية جديدة اليوم للسخرية …