قصيدة ( نظرة ) بقلم الشاعر مصطفى العيادي

 

ما جاد الزمان بمثلك .. بينما
لم يستجب .. لكل أهل الخان

رأت عيوني مالم تراه بحلمها
سامرتها .. فتتابعت ألواني

هل يا ترى حب ﻷول نظرة ؟!
أم يستوي .. كل قلب .. حاني

قلبي وقلبك .. بالجنان تطابقا
من أجله .. لن أترك الميدان

سألت قلبي .. ﻷعرف سره !
لن أكون أنا .. كطارق البيبان

كل القلوب .. تشابك ظلها
مهلا فؤادي .. بكل وقت آني

قلبي يهيم .. تداخلت خلجانه
لم يبق للأشواق .. من أركان

سمعت دقاتً تئن من الجوى
ذابت عيون الفكر في أشجاني

سبحت في بحر العيون تطفلا
غرقتُ .. بأول نظرة تلقاني

سهم .. أصاب قلبي .. راضيا
فرحت عيوني رأفة بزماني

أرأيت .. إن كان الجريح غريمه
هل يكتفي .. بهوانه وهواني ؟

زاغت عيون الفجر حين سألتها
أرأيت .. هذا النور قد أعماني

نظرة لجوارحي سكرت لها
آمال أحلامي .. وكل كياني .. !

عجبت من بحر يحيط بنظرتي
طربا وأملا .. في لقاء ثاني !

عن Rawan Ashraf

شاهد أيضاً

أشرف سلام يوثّق أحداثًا شغلت الرأي العام في كتابه «بالحبر الإلكتروني

كتب : ماهر بدر يصدر قريبًا، كتاب «بالحبر الإلكتروني» للكاتب أشرف سلام، والذي ينقل القارئ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.