شخصيات نسائية.. نساء حكمن مصر “شجرة الدر “

كتبت: نرمين البيك

هى امرأة كانت مجرد جارية فى يوم من الأيام، ووصلت أن اختارها مجموعة من قادة العسكر المماليك لتكون ملكة عليهم وعلى مصر الدولة الإسلامية فى العصور الوسطي فلابد وأنها كانت امرأة غير عادية.

اشترى السلطان الصالح ايوب شجرالدر (ثم تزوجها فيما بعد) مع مجموعة من المماليك الترك، وهم ذات المجموعه التى ظلت على ولائها له والتى نجحت فى تأسيس دولة المماليك بعد وفاته.

قضى السلطان الصالح ايوب السنوات الأخيرة من عمره فى محاربة الصليبيين وفى ذلك الوقت كانت شجرالدر هى المسؤولة عن بيت المال وكان لها نفوذاً كبيراً على الجيش وانتهى بها الأمر بأن شاركت زوجها فى حكم البلاد بعد ان داهمه مرض عضال، فلما وافته المنية اثناء مقاومة البلاد للغزو الصليبى بقيادة لويس التاسع ملك فرنسا، قررت إخفاء الخبر حتى لا تتأثر معنويات الجيوش والى ان تطمئن لتأيدهم تولى ابنه توران شاه للحكم.

أدى انعدام كفاءة توران شاه إلى مقتله بواسطة مماليك ابيه واتفقوا على اختيار شجرة الدر ملكة عليهم، إلا أن دولة الخلافة العباسية فى بغداد استنكرت ذلك وأرسلت إلى المماليك ما نصه:

” إن كانت الرجال قد عدمت عندكم فأعلمونا حتى نسيِّر لكم رجلاً “.

عندئذ اختارت شجر الدر عز الدين ايبك لتتزوجه ويشاركها الحكم، لكنها احتفظت بمعظم الخيوط فى يدها، وعندما علمت أنه ينوى الزواج بأخرى دبرت لقتله، وبعدها بثلاثة أيام اتنقمت له زوجته الأولى بأن قتلت شجرة الدر ضرباً بالقباقيب فى واحدة من أشهر روايات الفلكلور المصرى.

عن Norhan Mohsen

شاهد أيضاً

مجلس أمناء الجائزة العربية للمرأة الملهمة يعقد اجتماعه الأول

كتبت – زبيدة حمادنة عقد مجلس أمناء الجائزة العربية للمرأة الملهمة التي تنظمها مؤسسة الرّخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.