((إلاَّ رسول اللّه))

بقلم : زكريا حمدان الرطيل

رسولَ اللّه يا خيرَ البرايا
                 ويا نورًا تجلّله الثنَّاءُ

تركتَ شريعة الإسلامِ فينا
                فَدربُكَ للهداةِ هو الضياءُ

ودينُك خاتمُ الأديانِ طرّا
              وهَديُكَ لا يذلُّ له لواءُ

أناسٌ عند ذكركَ قد أساءوا
             بجهل، إنَّ جهلَ المرءِ داءٌ

وما ذكرَ الإساءة غير قومٍ
           علو كبرًا وضاقَ بهم حياءُ

وما راعوا لذمتَّهم أمانًا
          وطافوا بالبذاءةِ كيف شاءوا

رسول الله قُلتَ بحقٍ قولٍ
          لهم ذِمَّاتُّهم ولنا الوفاءُ

فليتَ عقولهم للحقِّ تصحو
       ويجتنبوا التعصُّبَ حينَ ساءوا

أتي دينُ المسيحِ لهم بنهج
           شريعته التسامحُ والعطاءُ

وكم من شيمةٍ أعلى لواها
            دعائمها المحبة والولاءُ

رسولَ الله قد أرسيت عهداً
           فليتهموا لعهدك قد أفاءوا

فَديتُكَ…. كل مُسْلمٍ إرتآها
           نداءَ القلبِ وهو لكم فداءُ

مِنَ اللّه الصّلاةِ عليكَ دومًا
            وآلكَ لا يُبلِّغُها انتهاء. 

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

ليلة عمياء….

العراق: سالم عبد الصواف وقفت حزينآ، ومسكت بيدي آلة الناي، لاعزف ولأعلم الناس فيض حزني….صمتت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.