ساكنة الصويرة ترفع من وتيرة الاحتجاج ضد الإهمال بالقطاع الصحي

مكتب المغرب بقلم جليلة  خلاد

نظمت ساكنة إقليم الصويرة صباح يومه الأربعاء 09 شتنبر 2020 وقفة احتجاجية قبالة المركز الاستشفائي الإقليمي بالصويرة ،رُفعت خلالها شعارات تندد بواقع الوضع الصحي بالإقليم عموما.

وجاء تنظيم الوقفة الاحتجاجية بدعوة من وجوه نسائية بالمدينة ،للمطالبة بفتح تحقيق في ظروف وفاة مواطن داخل المستشفى، و ضدا على تردي الخدمات الصحية المقدمة من طرف مختلف المؤسسات الصحية التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بالصويرة.
وأيضا للاحتجاج على تعرض المواطنين بإقليم الصويرة لممارسات لا تحترم إنسانيتهم وكرامتهم، ولا تستجيب لحاجياتهم الطبية بفعل تفشي المحسوبية والزبونية ورفض الاستقبال وسوء الخدمات…”.

إلى ذلك، اعتبر ناشط حقوقي ، في تصريح لنبض موكادور ، أن الوقفة الاحتجاجية امام المستشفى تأتي استمرارا لاحتجاجات ساكنة إقليم الصويرة عامة للمطالبة بحقها في الصحة كما تأتي في ظل افتقار المراكز الصحية بالإقليم للتجهيزات والموارد البشرية الكافية لتوفير خدمات صحية تليق بساكنة الإقليم، مضيفا أن الأوضاع ازدادت سوءا في ظل تمركز ثلاثة مسؤوليات في يد المندوب الإقليمي الحالي للصحة والذي يعتمد مقاربة “باك صاحبي” على حد قوله،و مؤكدا أن المركز الاستشفائي الإقليمي بالصويرة “أصبح يشكل نقطة سوداء في حياة الساكنة، ومظهرا من مظاهر المعاناة مع المرض والبيروقراطية الطبية مشيرا إلى أن “ملف الصحة بالإقليم مقبل على المزيد من التطورات والاحتقان الاجتماعي”، حسب تعبيره.
هذا وقد رفع المحتجون/ات في الوقفة الاحتجاجية شعارا عديدة من قبيل
“علاش جينا واحتجينا على الحقوق اللي بغينا”، و”ما مفاكينش ما مفكينش مع الفساد ما مصالحينش”، و”البناية هاهي والصحة فينا هي”.

و تميزت الوقفة بحضور نسائي وازن إلى جانب الشباب المتمدرس و المعطل و بعض الموظفين، و المتقاعدين و الحرفيين ، و غابت عنها الهيئات السياسية و النقابية مع استثناءات ( بعض الأفراد الذين حضروا بصفة شخصية …)، كما تخللتها كلمات عفوية للمواطنين/ات المحتجين/ات تحدثوا عن التهميش و الحكرة عن الاقليم.

وركّز بعض المتدخلين على غياب المنتخبين و عدم دفاعهم عن حق السكان في الصحة. وحمّلوهم مسؤولية التصويت على مختلف مشاريع القوانين التي كانت السبب في احتجاجهم: كالتخلي عن مجانية التطبيب و فرض الرسوم، وقوانين المالية كل سنة التي تخفض ميزانية قطاع الصحة و التعليم، و تنصل الدولة من التشغيل و فرض التعاقد…

إلى ذلك ضرب المحتجون/ات موعدا آخر للاحتجاج يوم الجمعة المقبل أمام المستشفى الإقليمي بالصويرة على الساعة الثانية عشرة صباحا.

عن mostafa laghlimi

شاهد أيضاً

عاجل. الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يصل إلى مكتب المدعي العام في نيويورك لتحقيق معه

محمد حكيم وصل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إلى مكتب المدعي العام في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.