((زمن الأقزام))

 

كتب – محمد حمدي سعد – شمال سيناء

تتعجب عندما ترى ثقافتين متناقضتين تماما بل كل منهما يمثل طرفي نقيض وترى هذا التناقض يعيش في مربع واحد حيث كان علماء النفس والإجتماع يسمونه قديما صراع الأجيال ولكن ما نراه الأن خرج عن هذا الوصف جملة وتفصيلا نصا ومضمونا .

والعجيب أن هذا التناقض أصبح هو عنوان كل المجالات وايكونة كل الملفات ولكي تتضح الصورة مثلا الأباء الأن من تتراوح أعمارهم مابين الأربعين والخمسين ذلك الجيل المتوسط الذي عاصر واستمتع بل نشأ وتربى على الفن الراقي في الزمن الجميل مع عمالقة ذلك الفن الراقي والأغنية القصيدة ذات الفكرة والمضمون ووحدة النص ووضوح الفكرة العامة والأفكار الفرعية وعذوبة اللحن الذي لا ينسى على الرغم من كونه يعود إلى ما يزيد عن نصف قرن من الزمان هو نفس الجيل الذي استقبل وعايش ظهور بشائر الأغنية الخفيفة ذات اللحن ذو الرتم السريع الغربي الإيقاع العصري المتطور والذي يعتمد على التوزيع الموسيقي والتي أطلق عليها الأغنية الشبابية بأسلوب عرض مختلف للمطرب من حيث الملبس وطريقة الأداء والتصوير وإلى هذا الحد كان التطوير مقبولا على الرغممن انتهاء مفعول هذه الموضة بنهاية الموسم والدليل أنك لا تذكر أغاني وألبومات كانت الأكثر مبيعا في مطلع التسعينيات مثلا بل لم تعد تتذكر مطربين كانوا ملئ السمع والبصر أصبحوا الأن أثر بعد عين وهذا نتاج منطقي لتلك الكبسولات المؤقتة المفعول ولكنها على الرغم من ذلك لم تخدش الحياء ولم تتخذ الإسفاف شعارا ، ولكن مع بدايات الألفية الجديدة وظهور البرامج والتطبيقات التي تصمم ألحانا متشابهة تكاد تكون موحدة ةوتعالج الأصوات في ظاهرة ما يسمىأغاني المهرجانات ومافيها من صخب وجلبة تسمى أغنية ليس لها معنى أو فكرة ومن الطبيعي إنها لا تتناول قضية أو تعالج مشكلة أو ظاهرة بل الأدهى والأمر أنها أصبحت تربة خصبة وصالحة لنمو ظواهر إجتماعية سلبية كالبلطجة والعنف وسيادة منطق الغابة إضافة إلى ذلك نشر الألفاظ والمصطلحات المبتذلة والتي تسرع بتدهور اللغة وتغييب القيم والأخلاق الأصيلة وتتحد كل هذه المعاول الهدامة في تدمير مستوى الذوق العام للمجتمع وأصبح هذا النموذج المذري والذي ترى فيه شخصا يهذي لا يتفق مع قيم مجتمعنا أصبح هو النموذج والقدوة والصورة التي تصدر للعالم معبرة عن مصر بينما هي صورة باهتة تعبر عن قاع المجتمع ليس إلا حقا زمن الأقزام .

عن Neven Abdeen


Warning: mysqli_query(): (08S01/1053): Server shutdown in progress in /home/arabcitizen/public_html/wp-includes/wp-db.php on line 2169

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.