شخصيات نسائية “هدى شعراوي”

نرمين البيك 

ولدت نور الهدي محمد سلطان الشعراوي في مدينة المنيا في صعيد مصر ١٨٧٩ م.

وكانت من السيدات المصريات الناشطات في مجال حقوق المرأة، وهي أول من نادي بتحرير السيدة المصرية ، وقادت مظاهرة للنساء ضد الإنجليز في أول أيام ثورة ١٩١٩.

أسست هدي شعراوي وكانت أول رئيسة للاتحاد النسائي المصري .

تلقت هدي شعراوي تعليمها في منزل أسرتها وتزوجت مبكرًا في سن الثالثة عشر من ابن عمتها علي شعراوي الذي يكبرها بأربعين عاما وغيرت لقبها بعد الزواج من هدي سلطان إلي هدي شعراوي تقليدا للغرب .

كما أن أول الصدمات التي جعلتها تكره أنوثتها بحد وصفها اهتمام أسرتها بشقيقها الذي يصغرها بعشر سنوات؛ لأنه الولد الوحيد الذي يحمل اسم والده وهو امتداد الأسرة من بعد وفاته ، كما أن زواجها من ابن عمتها حرمها من ممارسة هواياتها المحببة في عزف البيانو وزرع الأشجار .

وفي رحلة استشفاء لها في أوروبا، تعرفت هناك علي قيادات نسائية فرنسية لتحرير المرأة الأمر الذي شجعها في أن تحذو حذوهم.

أسست هدى شعرواى جمعية لرعاية الأطفال عام 1907، وفى 1908 نجحت فى إقناع الجامعة المصرية بتخصيص قاعة للمحاضرات النسوية، وكان لنشاط زوجها السياسى الملحوظ فى ثورة 1919 أثرا كبيرا على نشاطاتها، فشاركت بقيادة مظاهرات السيدات عام 1919، وأسست “لجنة الوفد المركزية للسيدات”، وقامت بالإشراف عليه .

وفي عام1921 أثناء استقبال المصريين لسعد زغلول وجهت هدى شعراوى الدعوة إلى رفع السن الأدنى للزواج للفتيات ليصبح 16 عاما، وكذلك للفتيان ليصبح 18 عاما، وطالبت من الجميع تأييد تعليم المرأة وعملها المهنى والسياسى، بل دعت إلى خلع غطاء الوجه وقامت هى بخلعه.

شاركت شعراوى فى عدة مؤتمرات دولية منها مؤتمر روما عام 1923 ومؤتمر باريس عام 1926 ومؤتمر أمستردام عام 1927 ومؤتمر برلين لعام 1927 ومؤتمر إسطنبول عام 1935.

دعمت هدى شعراوي إنشاء نشرة “المرأة العربية” الناطقة باسم الاتحاد النسائي العربي، وأنشأت مجلة المصرية عام 1937.

توفيت هدى شعراوى يوم 13 ديسمبر 1947 بعد أسبوعين من إرسالها خطابا شديد اللهجة للاحتجاج إلى الأمم المتحدة بعد صدور قرار تقسيم فلسطين من قبل الأمم المتحدة. 

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

مجلس أمناء الجائزة العربية للمرأة الملهمة يعقد اجتماعه الأول

كتبت – زبيدة حمادنة عقد مجلس أمناء الجائزة العربية للمرأة الملهمة التي تنظمها مؤسسة الرّخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.