((وقفات مع الشعر الأبيض))

 

كتب – محمد حمدي سعد – شمال سيناء

يتمتع الإنسان بعد بلوغه سن الأربعين بالقدرة على التفكير المنطقي والتركيز ووضوح كافة الأمور أضف إلى ذلك النظر إلى الأمور والموضوعات بعمق وعقلانية شديدتين ربما أكثر من ما قبل وتتميز هذه المرحلة العمرية أيضا بالمراجعات المستمرة وتقييم المواقف والتصرفات وتصويب الرؤى والاتجاهات وخلاصة ذلك أن المرء عندما ينضم إلى نادي الأربعينيات يخطو أولى خطواته في مرحلة جديدة تسمى بمرحلة النضج ولما لا ؟! فهذه المرحلة السنية تحديدا هي تلك المرحلة التي كلف المولى عز وجل عباده المصطفين الأخيار بتحمل أعباء النبوة والرسالة عدا عيسى بن مريم عليه وعلى أفضل الصلاة والتسليم ولقد أشار إلى ذلك الحق جل وعلا في كتابه العزيز حيث قال : (حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والداي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك )سورة الأحقاف ٱية ١٦. 

ويتضح من خلال الٱية الكريمة وخاصة قوله تعالى أشده بمعنى بلوغه سن الذروة والقمة الجسمانية والعقلية لذا تنساب بشائر الحكمة من خلال إدراك عظيم نعماء الله عليه ورجاءه التوفيق في قادم يامه وإعلان التوبة ، ويزداد شعوره بالندم على الكثير من المواقف والتصرفات كما يزداد شعوره بالرضا على الكثير من المواقف والتصرفات ويأتي هذا الندم وذلك الرضا وتلك القدرة على التقييم والتمييز وقراءة ما بين السطور وتوقع النتائج من تلك الخبرات ونتاج هذه التجارب الموفقة والفاشلة الممتعة والمريرة والتي اكسبته مهارات ومبادئ الحكمة ، ولسنا ندعي أن كل من بلغ الأربعين قد ملك مفاتيح الحكمة فكثير من الذين بلغوا هذه المرحلة ظلوا أسرى استهتارهم وتخبطهم واعتقد أن هذا عدم توفيق ويحتاج كثيرا من المراجعة ووقفة تأمل ودراسة لذا يقول الحق جل شأنه : (يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولو الألباب ) ٱية ٢٦٩ سورة البقرة
والعجيب أننا الأن بدأنا نفهم ما كنا نسمعه من أبائنا وأجدادنا كنا نسمعها ككلمات والأن نسترجعها كحكمة وعصارة رحلة حياة قدمت إلينا ملفوفة في كلمات يسيرة لكن اندفاع وغرور وتهور الشباب جعلنانسمعها دون فهم كنهها وتحليل مضمونها .

ولاشك أن الحياة تحتاج إلى الخليط والمزيج المتوزان ما بين حيوية الشباب وحكمة الكهول لنحقق حكمة الله في خلقه وهي أن الأجيال تعلم بعضها جزءا وتكتسب الأجيال جزءا نتاج التجارب ويحقق المزج بين الجزئين تجربة الحياة. 

عن Neven Abdeen

شاهد أيضاً

الافلاس السريلانكي والكساد الصيني

بقلم : أشرف عمر سيرلانكا تمر بظروف اقتصادية صعبة للغاية بسبب نقص السيولة لديها و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.