شعر : نَزِيفُ القوافي !

 

بقلم .. حسام صايل

عَهِدتُ القوافي …. زَهرَ روض ٍ……. وَبلْسَما

فكيفَ القوافي ؟……قُرِّحَتْ. …..تَنفُثُ الدَّمَا؟

نَزِيفُ القوافي……!! رَعفُ أحزان ِ……..شاعر ٍ!

بَكَى الأُنْس َ… والأَحبابَ.. والخيرَ في الحِمٰى

َبَكَى الدّارَ…….فالأشعارُ……….. غُصَّتْ بِحُزنِها!

وَبُحَّتْ……..!!..إذا بالشُّهدِ…….قد صار …عَلقَما!

*. *. *. *.

وما الشِّعرُ إلا …..يَقْظَةُ الحِسِّ………. داعَبتْ

شُعوراً نَبيلا ……..!!.. فَانتَشَى….أو…… تَأَلَّمَا !

هُوَالوَحيُ…….!! والوُجدَانُ يُزجي…… نَفَائِساً !

على السَّطرِ……. أو مَوَّالَ……عِشقٍ…. تَرَنَّما !

فَما خَيرُ شِعر ٍ ….؟….ظَلَّ مُقتَصِراً………….(أَنَا )

يُدَغْدِغُ ذَاتَ النَّفس ِ….. في ظِلّها……… ارتَمَى !

لقد ضَلَّ شِعرٌ………….. ليسَ…………… مِرآةَ اُمَّةٍ!

تُناجِي لِهَمِّ الشَّعبِ…….. !!….تُعطيهِ …….مَرْهَما!

وما نَفْعُ شِعر ٍ…….؟……..دُونَ وَزنٍ……….. وَرَنَّة ٍ؟

إذا حَنَّ …….لَحنٌ………….ذَابَ فيهِ……….. مُنَغَّما !

*. *. *. *.

جَمَعتُ……….. رَحِيقَ القلبِ…………. طاقةَ أَسطُرٍ!

بِها ……..عَبَقُ ا الأَوطانِ…………. يَروي مِنَ الظَّما !

صَهَرتُ……. لظَى القلب ِ……. المُعَنّى…….. بِأدمُع ٍ

تَسِحُّ…… على القِرطاس ِ….. كالغيث ِ….. إذْ هَمَى

تُجَافِي ……..تُوَافِي……..ثُمَّ….. تَخبُو…….وتَنتَشِي !

تُحاكِي ……..تُناغِي القلبَ…… بالبَوْحِ ……..والوَمَا !

*. *. *. *. *.

فَيَا شِعر ُ….. خِلِّي ……..أنتَ……والحَظُّ….. جاحِدٌ!!

عَلِمتَ ………بِأنّي ………..ما اتَّخَذتُكَ………… سُلَّمَا

عَلِمتَ…….. بِأَنّي ……… بِتْتُ…… فيكَ…….. مُتَيَّما

فُؤادي ………بَريد ُ الشّوقِ …..إن ْ كُنتَ ……مُلْهِما !

فُؤَادي رَهِين ُ …….. العِشق ِ…… فيك َ… وَمَوطِني

فَإن ْ ……….شِئتُما………..هذا الفُؤادَ………….تَقاسَما!!

………… ……………..هذا الفُؤَادَ………….تَقَاسَما!!

عن Faten Ammen

شاهد أيضاً

شَيْءٌ آخر

شعر /د.سرجون كرم تُطِلُّ مِنْ عَلَى شُرْفَةِ البَيْتِوَتُعِدُّها شُرْفَةَ الوَقْتِأَوْ شُرْفَةَ الرُّوحِ…تَخْلُطُ الأُمورَفَتَخْتَلِطُ الأُمورُ عَلَيْكَ.هَذِهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.