الرئيسية / المقالات / تحية تقدير وإعزاز لكل شهداء مصر وشهداء محافظة الشرقية 

تحية تقدير وإعزاز لكل شهداء مصر وشهداء محافظة الشرقية 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت: فاتن أمين

تكملة لسلسلة الاحاديث عن شهداء محافظة الشرقية، حديثى اليوم عن الشهيد الرائد أحمد شبراوى من هو؟

الشهيد “أحمد الشبراوي” قائد السرية 103 في واقعة الهجوم علي تمركز البرث بالعريش، والذي استشهد هو ومجموعة من أبطال الكتيبة 103، فجميعهم أبطال قدموا أرواحهم الغالية فداء للوطن

 

الشهيد “أحمد عمر الشبراوى” من مواليد محافظة الشرقية

ابن قرية الشبروين.

ورغم حصوله على أعلى الدرجات فى الثانوية العامة من مدرسة أحمد عرابى الثانوية، إلا أنه أصر على الالتحاق بالكلية الحربية، وتخرج عام 2007، الدفعة 101.

نُقل للعمل برفح، حتى عام 2010، وبعدها التحق بالفرقة 777 بالصاعقة المصرية، فحصل على فرقة مكافحة الإرهاب من إيطاليا، وانتقل مرة ثانية للعمل فى رفح حتى استشهاده يوم 7 يوليو .

الضابط الشهيد أحمد الشبراوى متزوج ولديه طفل يبلغ من العمر 3 سنوات،وكان في قمة الفرحة عندما علم أن زوجته حامل في بنت، فهو استشهد وهي حامل في الشهر السادس، وقالت المهندسة “ندي حسن” زوجة الشهيد إنه كان دائما يوصيها إذ حدث له شىء أن تسمي الطفلة “تالين” وذلك من حبه في قائده الشهيد العقيد رامي حسنين، وسميتها “تالين” احتراما لوصيته.

 

وكان أثناء استشهاده ضمن 26 فردًا آخرين من القوات المسلحة سقطوا ما بين قتيل ومصاب فى ذلك الهجوم الإرهابى الذى استهدف نقاط تمركز جنوب رفح، وكان يعد أحد المقربين للشهيد أحمد المنسى قائد الكتيبة 103عندما وقع الهجوم الغادر على كمين البرث بالعريش

 

وقال “عمر الشبراوي” والد الشهيد، إن نجله كان محبا لزملائه بدرجة كبيرة، لدرجة أن أحد الضباط الناجين من الكتيبة زاره بالمنزل وحكي له عن البطولة المشرفة للشهيد “الشبراوي” وقت الهجوم علي الكتيبة 103، وأنه كان يقدم نفسه على زملائه ويجعلهم خلفه خوفا عليهم، وأنه قاتل ببسالة وأسقط عددا من الإرهابيين، وكثيرا ما طالبته بالعودة للفرقة 777 كان دائما يرد قائلا: كل شىء بقضاء الله، لدرجة أن يوم الحادث لم أصدق خاصة أنه كان يعمل برفح فوجئت بأنه استشهد بالعريش، لم يخبرني أبدا عن مكان عمله، وكان صديق للشهيد “أحمد منسى” جمعتهما صداقة في الدنيا والآخرة.

 

كان المتحدث العسكرى للقوات المسلحة المصرية قد أعلن نجاح القوات بشمال سيناء فى يوم السابع من شهر يوليو لسنة 2017، عن إحباط هجوم إرهابى للعناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز بمنطقة البرث، جنوب رفح وأسفر عن استشهاد وإصابة 25 من أبطال القوات المسلحة بالكتيبة 103، من بينهم الشهيد أحمد منسى، والشهيد أحمد الشبراوى، ومقتل أكثر من 40 تكفيريا وتدمير 6 عربات وتعرض قوات إحدى النقاط لانفجار عربات مفخخة

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

إطلاق حملات التوعية للمواطنين بأهمية ترشيد إستهلاك المياه والحفاظ على البيئة بالشرقية

الشرقية: فاتن أمين الرئيسية أطلقت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي حملات توعوية للمواطنين بمختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *