الرئيسية / المقالات / شهداء صدقوا ماعاهدوا الله عليه

شهداء صدقوا ماعاهدوا الله عليه

 

 

 

 

 

 

 

 

رشا صبري الشوربجي

سيرتهم العطرة ستظل خالده في أذهان كل مصري

الشهيد البطل محمد السحيلى، رئيس مباحث قسم ثالث العريش

ابن مدينة كفر صقر بمحافظة الشرقية، الذى استشهد فى الثانى والعشرين من أبريل عام 2015، فى تفجيرات القسم، 4 سنوات مرت على رحيله، ترك سمعة طيبة لزوجته وبنتيه “جميلة” و”جنة” حرص خلال عمله فى وزارة الداخلية على الاجتهاد والتفانى فى العمل، وأن يترك لأسرته سمعة طيبة كما كتب على صفحته على الفيس بوك قبل استشهاده بفترة تلك الكلمات “يشهد الله أنى بأشتغل المهنة دى لوجه الله وإذا حصل لى نصيب فى الشهادة فأنا ماتركتش لبناتى ولا مراتى فلوس بس سبتلهم على قد ما قدرت اسم محترم”.

البطل هو من مواليد 1982، بمدينة كفر صقر بمحافظة الشرقية، تخرج فى كلية الشرطة سنة 2003 وبدأ عمله بمديرية بورسعيد، وفى عام 2005 تم اختياره، ضمن 3 من أكفاء الضباط على مستوى المديرية للمشاركة فى مأمورية جبل الحلال فى سيناء، بعد أحداث تفجيرات طابا وشرم الشيخ، وتمنى العمل فى شمال سيناء حتى تم قبول طلبه سنة 2010 وظل يخدم فى العريش حتى يوم استشهاده.

كما كان ضمن المأمورية التى تمكنت من القبض على الإرهابى عادل حبارة، بعد ارتكابه مذبحة رفح الثانية، بعد محاولته الفرار من القوات والاشتباك مع القوات ولطخت دماؤه تى شيرت أبيض كان يرتدى فى المأمورية، وسماه “تى شيرت حبارة” واحتفظ به بدولابه الخاص، كما أكدت “همت الجندى” زوجة الشهيد، تم إطلاق اسمه على كوبرى فى العريش تخليد لذكراه العطرة.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

عزيزتى حواء: تعرفي على شكل جسمك

الشرقية: فاتن أمين تتمتع كل امرأة بشكل جسم يختلف عن الأخرى، فلكل جسم تقسيماته وتركيبته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *