الرئيس يأمر والمالية ترفض

كتب عبد الرحيم خير حسين

لا أدري لما التحامل علي المعلمين المصريين، فقد صرح بالأمس الدكتور علي عبد العال، أن المعلمين يتقاضون مرتبات عالية، ووزير التعليم يطلب عدم تحدث المعلمون عن أساسي 2020 ! ..وذلك منذ أن كلف رئيس الدولة وزراء التعليم والمالية بزيادة مرتبات المعلمين.

وصرح السيسي أيضاً أن المعلم يحتاج لزيادة مرتبه، ومنذ ذلك التصريح والمعلمون المصريون في ترقب هذه الزيادة، ولكن تصريحات وزير التعليم أن الزيادات سوف تأتي من خلال مجموعات التقوية، وهو أمر منافٍ للواقع، حيث ليس كل المعلمين يعطون مجموعات تقوية أو دروس خصوصية.

ولكن ما زاد من غضب المعلمون وما تناولته صفحات التواصل الاجتماعي وتصريح وزير التعليم من أن وزارة المالية قد رفضت احتساب أجر المعلمين علي أساسي 2020، بل ومطالباً المعلمين بعدم مطالبتهم احتساب المرتب علي أساسي 2020 ، وذلك وسط استهجان وغضب المعلمون المصريون من ذلك.

ورغم وجود أحكام قضائية باحتساب الأساسي علي 2020 ، بل واسترداد ما تم خصمه، لا اعي كيف يرفض وزير المالية تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية التي كانت علانية وترقب الكثيرون لتنفيذها..

ولكن لما المعلم ؟.. لماذا تعمد إهانه وإذلال المعلم؟

لماذا المعلم يهان وعمال الخدمات بالبنوك والكهرباء يعيشون في رغد؟

لماذا الإصرار علي التفرقة وتفاوت المرتبات، وإن كان لابد والإصرار علي ذلك، فلابد أن يتم محاسبة وزارة المالية وكافة الوزارات علي أساسي 2014 حتي لو كان ذلك ظلماً
لأن المساواة في الظلم عدل.

والغريب في الأمر، أن رئيس الجمهورية يصدر قراراً علني، ووزير المالية يرفض التنفيذ إن صح ذلك كما ما هو متداول علي صفحات التواصل.

إذن هناك خلل !

ارحموا المعلمين المصريين، كفاكم ظلماً وقهراً ذل لهم
كفاكم ، والثورات تقوم لتحقيق العدل والعدالة.

اقيموا ميزان العدل يرحمكم الله، أوضاع سيئة يعيشها المعلم المصري وطرق كافة الأبواب، ولم يستجب أحد
حتي أحكام قضائية واجبة التنفيذ لم يتم تنفيذها !

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

إعتراف كبابجي متقاعد تصدم الناس بالنسبة للحوم المشوية

المواطن العربي تدوال عدد من الناس عبر السوشيال ميديا، موضوع في غاية الأهمية، لاعتراف رجل …