محمد الدرة

 

بقلم: محمد عصام

‏من يقدِرُ أن ينسى مـرّة
وجْهَ الطفلِ مُحمَّد دُرَّة

ورصاصُ الغدْرِ يُحاصِرُهُ
مُخترقًا في حقدٍ صدره؟

من يقدرُ أن ينسى الصورة؟
ودماءَ الطفلِ المهدورة؟

الصـورةُ تكـبُرُ وستبـقى
في كُلِّ ضميرٍ محفـورة !!

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

قرار

بقلم قمر بنصالح# تونس لملمْتُ فُتاتَ حزني المنثور فوق أرضيّة القلبو مسحْتُ مرايا الرُّوح بلؤلؤ …