هل صحيح يوجد كوكب تاسع ؟

 

كتبت : أية عطية

بعد اكتشاف كوكب نبتون عام 1846، ظهرت بعض الإفتراضات التي تنص على وجود كوكب آخر كبير غير مرئي ففي عام 1930 تم إكتشاف كوكب بلوتو وأطلق عليه إسم الكوكب التاسع ؛ إلا أن الدراسات أشارت بشكل قاطع أن بلوتو لا يمكن اعتباره كوكبًا، وتم سحبه من ضمن قائمة الكواكب وأطلق عليه إسم الكوكب القزم وبهذا ما زال نيبتون أبعد كوكب معروف في النظام الشمسي.

فبعض العلماء وضعوا دراسة جديدة ذات تفسير مختلف تماما عن التفسيرات السابقة لهذه التحركات الفضائية الغامضة، تتمحور حول وجود قرص مؤلف من أجسام جليدية صغيرة تجمعت معا، بحيث أصبح حجمها أكبر من حجم الأرض 10 مرات.

وجاء هذا التفسير لتوضيح الحركة المدارية غير العادية المشابهة لتحركات ودوران بعض الأجرام البعيدة في النظام الشمسي، كما تفسر ما يعتقد أنه الكوكب التاسع الذي لم يتم اكتشافه.

فالكوكب التاسع هو كوكب افتراضي في المنطقة الخارجية من النظام الشمسي. تُفسّر آثاره الثقالية التجمع غير العادي لمدارات مجموعة الأجسام خلف نبتون، وتدور الأجسام خلف نبتون حول الشمس بمتوسط مسافات يبلغ أكثر من 250 مرة المسافة بين الأرض والشمس. تميل هذه الأجسام في قطاع واحد في أكبر اقتراب لها من الشمس، ونفس الميلان بالنسبة لمداراتها. تشير هذه الانحيازات غير المحتملة إلى أنه ربما يوجه هذا الكوكب غير المكتشف مدارات معظم الأجسام البعيدة في النظام الشمسي.

تُقدّر كتلة هذا الكوكب أن حجمه أكبر من حجم الأرض من خمسة إلى عشرة أضعاف كتلة الأرض، وبنصف محور رئيسي يصل إلى 400 إلى 800 مرة من المسافة بين الأرض والشمس. يُشير قسطنطين باتيجين ومايكل براون أنه من الممكن أن يكون الكوكب التاسع نواة لكوكب عملاق طرده المشتري من مداره الأصلي خلال نشأة النظام الشمسي. يقترح آخرون أنّ هذا الكوكب استوليَ عليه من نجم آخر، إذ كان كوكباً رحالاً أو يتيماً تشكل في مدار بعيد ثم سحبه نجم عابر إلى مدار شاذ.

لم يُعلن عن أرصاد جديدة للكوكب التاسع منذ سبتمبر 2019، إذ لم تكتشف ماسحات السماء مثل مستكشف الأشعة تحت الحمراء عريض المجال «وايس» و نظام الاستجابة السريع وتلسكوب المسح البانورامي «بان ستاررس» الكوكب التاسع، ولكنها لم تستبعد وجود جسم بقطر كوكب نبتون في النظام الشمسي الخارجي. تعتمد قدرة ماسحات السماء السابقة في اكتشاف الكوكب التاسع على موقعها وخصائصها. مازالت المسوحات الأخرى في المناطق المتبقية جارية باستخدام وايس وتلسكوب سوبارو ذي مرآة بقطر 8 أمتار. سيظل وجود الكوكب التاسع تخمينًا فقط ما لم يُرصد. اقترحت العديد من النظريات البديلة لشرح التجمعات المرصودة من الأجسام الواقعة خلف نبتون.

 

 

 

عن Aya atiya

أجيد استخدام لغة عربية فصيحة سليمة، مع تحري الدقة والالتزام بتجنب الأخطاء اللغوية والنحوية، والاستخدام الأمثل لعلامات الترقيم. لا استخدم النسخ المباشر أو النقل من أي محتوى عربي، ولا حتى الترجمة المباشرة من أي محتوى أجنبي. الحرص على تناسق اللغة والفقرات بما يراعي قواعد الكتابة على الإنترنت. الدقة في الإشارة للمصادر، واختيار أكثر المصادر موثوقية في الأبحاث والدراسات والإحصائيات. إرفاق كافة المراجع التي تم استلهام أفكار المقال منها في نهاية كل مقال للرجوع إليها. الالتزام بقواعد السيو للكلمات المفتاحية

شاهد أيضاً

أكاديمية الفنون تحتفل بتخرج دفعة يحيى عزمى السينمائية

كتب – علاء حمدي بحضور معالي وزير الثقافة الاستاذ الدكتور نيفين الكيلانى ورعاية الاستاذة الدكتورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.