الجاني

تغريد منسى

أقر أنا المدعوة تغريد بأنني قد قمت بكل ما سوف يعرض عليكم من جرائم بواسطة كثير من الخطوات و المساعدات ،و قد كتبت هذا الإقرا قبل دفني بيوم واحد.

لقد كنت ضحية لكثير من الأمور التي قد تكون خارجة عن المألوف والمعتاد لنا كبشر ولكن هي طبيعية في هذا العالم الذي قد سيطر علي عالمنا الحالي.

وقبل أن تفتح كتابي يجب عليك أن تغلق كتابك الأول فسوف تسحب روحك بدون مقدمات
إلي العالم السفلي لذا يجب أن تردد خلفي التي بروح ما تم دفنه في باطن الأرض والعهد السليماني وما تم رسمه في دمك و بروح الملوك الخمسة ناصور و دنهش و ايتا وسيباتي وباجان وبرسمة النجمة الخماسية .

الجزء الأول من الكتاب :
بدأت اكتب هنا نظرا لعدم استطاعتي التحدث مع البشر أو التأقلم في الحياة الأجتماعية، تلك الحياة التي قد أرهقت روحي وقضت علي الإنسانية بداخلي ، فحياتي تشبة الكثير منكم.
أسمي تغريد لم أصل إلي العشرين من عمري نشأت في عائلة فاحشه الثراء ، كنت الثانية في الترتيب بين أخواتي ، وإنما في الحقيقه كنت منعزلة تماما عنهم.

في اليوم الموافق 27 مارس تلقينا خبر وفاة أخي في حادث سير علي الطريق السريع ولكن بعد كثير من التحقيقات اتضح أن فرامل السيارة تم إتلافها ومن هنا نلاحظ وجود تدخل
بشري في هذا الامر، بعد الحادثة انتقلنا إلي بيت جديد ومدينة جديدة بدون ذكر اسمها وذلك كان لدواعي أمنيه خصوصا إن والدى تعرض لسطو بعد موت أخي .

في يوم الاحد الموافق 27 مارس من السنة التالية لموت أخي حدثت أول جريمة التي قد حيرت طاقم الشرطة بأكمله في ذلك الوقت، موت أبي في سيارته وهو متجه إلي عمله
في الساعة 11 مساء و لكن لم تكن موته طبيعية فعند وصول الشرطة إلي مكان الحادث وُجد والدي ذو وجه شاحب ويبدو علي وجهه علامات الفزع و الخوف ، ولكن كان منقسما نصفيا
ويوجد عليه علامة تشبه تلك العلامة الشيطانية.

الآن سأعرض عليكم كيف فعلت ذلك : عندما استيقظت من النوم في 8 مساء ، لم يكن هناك أحد في المنزل غير أختي التي تصغرني بعشرة أعوام وتدعي نور ، كانت تجلس في
حجرة الجلوس تشاهد التلفاز كعادتها ، ذهبت الي حجرة مكتب أبى وهناك علمت أنه يجب أن يقابل شخصا ما لامر هام يخص وفاة أخي أحمد ، تركت حجرة المكتب وسرت سيرا خفيفا كي لا تدرك نور أمري وأخدت مفاتيح السيارة الاخري ، وفي الطريق
اتصلت بأبي و أدركت مكانه ..

نظر ابي لي بوجه يملأه علامات تعجب علي وجودي هنا ولكن بصوت لم استطيع ان أقوم بوصفه قالي لماذا حضرتي هنا ؟؟؟
وما هو الأمر الهام الذي يخص وفاة اخاكِ ولا يجوز التحدث عنه في المنزل ؟؟؟؟!
نظرت له وانا أبتسم و بصوت هادئ حان موتك يا أبي فأنت لن تستطع أن تحيا يوما آخر بعد الآن

نظر أبى متعجبا من حديثي ثم ضحك بكل سخرية ، عندما نظر أبى إلي الجهه الاخري من الطريق قمت بضربه بمطرقة علي رأسه فسقط والدم يتسرب منه، قمت بسحبه إلي داخل السيارة و ربطه في كرسي وعندما بدأ يسترد وعيه مرة أخري كنت أجلس أمامه
أحمل سكين بيدي ، عندما نظر لي كان وجهه شاحبا فقمت بقطعه نصفين و قطع القصبة الهوائيه له و تركته داخل السيارة وأبلغت الشرطة قرب وصول ذلك الشخص الذي كان ينتظره والدي ……

الجزء الثاني من الكتاب

تلقينا خبر وفاة أبي بكل صدمة و تعجبنا مما حدث له ، مما
أدى إلي دخول أمي إلي المستشفى ظلت أمي ترقد في المستشفي شهرا تتعالج من تلك الصدمة التي لم يدرك أحد
لماذا تم قتل أبي بتلك الطريقة البشعة ؟؟؟؟
بعد تحقيقات من جهه الشرطة لم تجد أن ذلك الشخص هو مرتكب تلك الجريمة خصوصا عندما وجدوا بداخل والدي تلك الديدان هي نوع نادر جدا تأكل أعضاء البشر ولكن لم يكن أمامهم غير أن ذلك الشخص هو المتسبب أمام الجميع و لكن في الخفاء تحمل الضابط عمر تلك القضية ..

بعد مضي حوالي شهرين عن وفاة أبي قالت أمي انها تريد أن تذهب الي المقابر كي تقرأ الفاتحة لأبى ….
اليوم الموافق الاثنين 27 مايو : وفاة أمي

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

بندلمون يوزع حلوى المولد على المواطنين في شوارع دمياط

كتب عبده خليل حرص عدد كبير من الشباب القبطي وعلى راسهم الانبا بندلمون راعي الكنيسة …