ما كفارة من حلف بالله كذبًا وهو يعلم الحقيقة؟ الإفتاء توضح

كتبت : إنتصار السيد
أقسم رجل علي عدم معرفته بشئ معين وهو يعلم فماذا عليه؟
سؤال أجاب عنه الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال لقائه بالبث المباشر المذاع عبر صفحة الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأجاب “العجمي”، قائلًا: أنه لا ينبغي للإنسان أن يحلف بالله كذبًا، فلا يقدم على هذا الفعل العظيم لأن هذا فيه عدم توقير لجلال الله سبحانه وتعالى.

وتابع: على من حلف كذبًا عليه أن يستغفر الله ويتوب إليه ويطعم 10 مساكين ولا يكذب مرة أخرى.
كيف أكفر عن الحلف بالله كذبا متعمدا.. علي جمعة يرد

شخص اعتاد متعمدا الحلف كذبا وتاب كيف يكفر عما مضى ؟ .. سؤال ورد الى الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق خلال إحدى المجالس العلمية ، وأجاب قائلا: ليس له كفارة ولكن عليه التوبة والندم والاستغفار والعزم على عدم العودة مرة أخرى .

وأضاف جمعة أن كفارة اليمين تكون عن حنث اليمين في المستقبل كأن يقول شخص والله لن أذهب الى الإسكندرية غدا ، ولكنه اضطر للذهاب، فعليه كفارة يمين وهي إطعام 10 مساكين ، لقوله تعالى : ” ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم ” . فالكفارة هنا لردع النفس وعدم التعود على الحلف بالله في كل شيء .

وتابع: الكفارة هدفها عقاب النفس حتى لا تستهين باليمين وبالتالي إذا كان هناك عمل صالح وأقسمت ألا تفعله وأردت العودة فافعل هذا البر وكفر عن يمينك طالما ان هذا العمل في الخير.
كفارة الحلف بالله كذبا

قال عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا ينبغي على الإنسان أن يحلف بالله كذبا، لقوله تعالى فى كتابه الكريم {وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ }

وأضاف عثمان، فى إجابته عن سؤال « لو شخص كثير الحلف بالله وكثير حلفه هذا باطل وأراد ان يتوب فما كفارة هذه الأيمان التى حلفها وأنه من كثرتها لا يعلم عددها ولا يستطيع إطعام مساكين بقدر ما حلف؟»، أن من كان حالفًا فليحف بالله ولكن يحلف بالله صدقًا أما أن يعرض الله سبحانه وتعالى للحلف به كذبًا أو للخروج من المأزق فهذا لا ينبغى ان يكون من المسلم حتى يعظم ربه ويعظم الحلف به.
وتابع: أن من حنث فى يمينه فعليه أن يطعم 10 مساكين وأن لم يستطيع فعليه ان يصوم 3 ايام ولا يشترط فيها التتابع.
كفارة الحلف بالله كذبا

قال عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن من كان حالفًا فليحلف بالله ولكن يحلف بالله صدقًا أما أن يعرض الله سبحانه وتعالى للحلف به كذبًا أو للخروج من المأزق فهذا لا ينبغى أن يكون من المسلم حتى يعظم ربه ويعظم الحلف به.
وأضاف عثمان، فى إجابته عن سؤال « لو شخص كثير الحلف بالله وكثير حلفه هذا باطل وأراد ان يتوب فما كفارة هذه الأيمان التى حلفها وأنه من كثرتها لا يعلم عددها ولا يستطيع إطعام مساكين بقدر ما حلف؟»، أن من حنث فى يمينه فعليه أن يطعم 10 مساكين وأن لم يستطيع فعليه ان يصوم 3 أيام ولا يشترط فيها التتابع.
حكم الحلف بالمصحف كذبًا
قال الدكتور عمرو الوردانى، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من حلف بالمصحف على عدم فعل شيء معين، ثم حنث فى يمينه وفعل الشيء الذى حلف بعدم فعله؛ فعليه كفارة يمين.

وأضاف الوردانى، فى إجابته عن سؤال «حكم من حلف كذبا بالمصحف؟»، أن الحلف بالمصحف كذبًا يعد يمينا غموسا يغمس صاحبه في النار، وفي الحلف بالله على المصحف تغليظا لليمين وزيادة في الإثم إن كان الحالف كاذبًا، فلا ينبغي أن نعرض كلام الله- تبارك وتعالى- للحلف كذبًا، فكلام الله أعظم من أن يُحلف عليه كذبًا.
وأشار الى أن من حلف بالمصحف كذبًا عليه التوبة والاستغفار وكفارة يمين عند بعض أهل العلم، وهي: عتق رقبة، أو إطعام 10 مساكين من أوسط ما يطعم الرجل أهله، أو كسوتهم، فإن لم يستطع واحدًا من هذه الثلاثة صام 3 أيام.

هل الحلف بالنبي شرك بالله
قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق إن الأئمة الأربعة أجمعوا على كراهة الحلف بغير الله وليس حراما ، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ” فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت” رواه مسلم.

أضاف جمعة خلال رده على أسئلة المشاهدين في برنامج ” والله أعلم “: أن حديث : ” من حلف بغير الله فقد أشرك” ضعيف ولم يرد به سند ، مؤكدا ان النبي صلى الله عليه وسلم حلف بغير الله ذات مره قائلا: “أفلح وأبيه إن صدق” وهو ما يؤكد أن الحلف بغير الله ليس شركا ، كما أن الله تعالى حلف بالمخلوقات كما في قوله:” والضحى والليل والفجر والشمس .

وتابع: فيفضل عدم الحلف بالنبي والمصحف والكعبة وغيرها من أساليب الحلف من باب الكراهة فقط وليس من باب الشرك بالله .

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

خير الوري،، 

بقلم: مها بركات ياخَاتم المرسلين..ياخير الوريياخيرة الأنساااابجئتنا بالدستور السماويأطهر وأنقي كتااااابمولدك ياحبيب الرحمنأعجز كل الكُتاااابيامَنْ …