جريمة اختطاف وقتل بشعة تهز الجزائر

رنا البيك

اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي والرأي العام الجزائري، أمس الأحد 4 أكتوبر 2020، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها فتاة تبلغ 19 عامًا تدعى “شيماء”، عثر عليها جثة محروقة داخل محطة وقود عند مدخل مدينة الثنية في بومرداس شرق العاصمة.

وحسب تصريحات والدة الضحية في فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن مرتكب الجريمة مسبوق قضائيًا، وسبق وأن تقدمت ضده بشكوى اغتصاب الفتاة شيماء عام 2016.

وروت الأم بألم كبير، تفاصيل إختطاف ومقتل ابنتها التي غادرت منزلها العائلي في الرغاية قبل أيام، بعدما هددها المشتبه فيه وطالبها بالخروج لملاقاته.

وأضافت والدة الضحية، أن ابنتها أخبرتها أنها ستذهب لتسديد فاتورة هاتفها، وخرجت للقاء المشتبه به خوفًا على عائلتها، ليتم اختطاف شيماء، قبل أن يتم العثور عليها بمحطة وقود مهجورة وهي محروقة.

وحسب تصريحات والدة الضحية، أقدم الجاني على اغتصاب “شيماء” والإعتداء عليها بسلاح أبيض في رقبتها وعروق رجليها، وقبل أن تتوفى وهي تنزف دمًا قام بحرقها في جريمة بشعة.

و بعد العثور على جثة شيماء بعد عملية بحث واسعة، سارعت مصالح الأمن تحرياتها لتوقيف الجاني الذي ألقي عليه القبض وتحويله على التحقيق، حيث اعترف بفعلته البشعة، وقد طالبت عائلة شيماء بتطبيق القصاص في حق مرتكب الجريمة.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

مالية عجمان” تقيم ورشة تعريفية للجهات الحكومية بشأن البطاقة الائتمانية الحكومية

كتبت – زبيدة حمادنة في إطار جهودها المتواصلة لتعزيز التنسيق المشترك مع الجهات الحكومية لدفع …