شعر: حَقُّ تعبير…

 

بقلم: حسام صايل

وفي الرد على الإهانات الفرنسية لمشاعر المسلمين…

حَقُّ تعبير:

تثاءَبَ ليلُ القهرِ…….والقلبُ….. موجَعُ

على أمّةِ الإسلام ِ…….تنثالُ …….أدمُعُ

على أُمَّةٍ……كم باتَ يُبكيكَ……. حالُها!

مَبادِئُها…..تَهوي…!!…. إلى الذُّلّ ِ تَهرَعُ!!

وما عاد في…..الأَعرابِ لِلدّينِ…..نَخوةٌ

فلسطين ُ قد بِيعَت… وقُدسُكَ تُفجَعُ!

وقومُكَ… للتّطبيعِ….. والذُّلّ…..بادَروا

وحفنَةُ أقزام ٍ……على الصّدرِ ……تقبَعُ

تُهينُ فَرَنسا……..دينَهُم… عَلَناً…. وما

تَجَرَّأََ لو……بالصَّوتِ……..لِلبَغيِ… رادِعُ

تُهينُ رسولَ الله….. دونَ…… هَوادَةٍ!

وما غيرُ ( أردوغانَ )…. بالحَقّ يصدَعُ

سلامٌ……لِ (أردوغانَ) …..كُلُّ…..مَحَبَّةٍ

يذودُ عن الإسلام ِ… والغيرُ…..يخنَعُ

يذودُ عن الإسلام…..لِلعِلجِ… .. يصفَعُ

وغيرُكَ ( أردوغانُ) في العارِ………يرتَعُ

فأنتَ لَهُم ….نِدٌّ…… يكيل ُ لَهُم ……بِما

يليقُ……..لغير الله… ما أنتَ…..تركَعُ!

وقفتَ إزاء َ الحَقّ ِ …. دوماً… مُنافِحاً

وهذي( أَذَربَيجانُ) …….والقُدسُ تَشفَعُ

*. *. *. *.

عَهِدناكَ دوماً ناصِرَ الحَقّ ِ ………تنبَري

حُساماً…..على الظُّلَّامِ ……تَهوي وتَلمَعُ

وغيرُكَ للأعداء ِ ….. أضحى…….مُوالِياً

لخدمَة ِ أمريكا……وَصِهيونَ ……يُسرِعُ

تراهُم على الإسلام….أَهوُوا…..سُيوفَهُم

وما غيرُ كُرهِ الحَقّ ِ .. إيّاهُم ….سَيَجمَعُ

شياطينُ…. لا تنحازُ إلا… …… لِباطِل ٍ

عن الحقّ حادوا……منهُمُ الُّلؤمُ ….ينبُعُ

ومَن ليسَ للإسلام ظِئراً….. على العِدا

حَرامٌ إذا طِعنا…. لَهُم……أو……سَنسمَعُ

صَدَعتُ بقول الحق ّ…..لا لستُ…. راهِباً

سِوى الله……ومَن إلّاهُ……يُجدي وَيَنفَعُ؟

*. *. *. *.

عَرَفت ُ كلامي …..ليسَ يُرضي لِِبَعضِهم!!

وفيه ِ….لِأمعاءٍ لَهُم ….. ما ….. . سَيَقطَعُ

متى كانَ ……قولُ الحَقّ ِ يُرضي.. لِظالِم ٍ؟

فَحيثُ سِهام ُ البغيِ ………. لِلحَقّ ِ مَوقِعُ

وحيثُ سهامُ الحقدِ……. لِلحَقِ …..مََوضِعٌ

كفانا…. متى الأجراسُ ……لِلحَقّ تُقرَعُ؟

كفى الزُّورُ والبُهتَانُ ……فينا…….. إِقامَةً!

مَلَلٔنا…….لِكَأس ِ الذُّلِّ ……نلقى ….وَنَكرَعُ!

مَلَلْنا …..مَلَلْنا…..حالُنا…………ليسَ مُرضِياً

عَدُوّاً ……ولا ترضاهُ….. حُمرٌ………رَواتِعُ!

مَواطِنُ قَومي……..ساحُ أعداءِ……….أُمَّتي

وكُلُّ بلادي …. لِلُّصُوصِ……………..مَراتِعُ

لقَد طَمِعَ الأعداءُ…… جازوا …….حُدودَهُم

نَبِينا…….وَلُبُّ الدّينِ …..بالشّتمِ … يوسَعُ!

وما…….. حَقُّ تعبيرٍ……..يُجيزُ……… وقاحَةً

لِيَأتي ……سَفيهٌ …….. للمَشاعِرِ……… يلذَعُ

إِذَن …. حَقُّ ……..تعبيرٍ……. فَرَنسا تُقاطَعُ!

بضاعَتُها…. من….. كلّ سوقٍ……… سَتُمنَعُ

 

عن Faten Ammen

شاهد أيضاً

أحزانٌ ليلةٌ

بقلم شيماء الفولى يا طوافَ ليلي أخبرْني لمَّ الإختيارُ بروحي لأحزنَ؟يا صانعَ السعادةِ أنتظرني حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *