الرئيسية / المقالات / غموض وأسرار قوم سبأ ومملكة بلقيس

غموض وأسرار قوم سبأ ومملكة بلقيس

 

 

مقال بقلم: مختار القاضى

قصة قوم سبأ من أشهر القصص التى ذكرت فى القرآن الكريم وتناقلتها الأجيال والتى تمثل عبرة وعظة وهى قصة شعب تحول من الثراء والنعيم إلى الفقر بسبب جحودهم لنعم الله وكفرهم به .

سبأ من كبار ملوك اليمن وأسمه عبد شمس أو سبأ بن يسچب وسمى بسبأ لأنه أول من سبى السبايا وقد بنى مدينة مأرب وأتخذها عاصمة له كما شيد سدها المشهور كما بنى قصورا عظيمة فى أماكن متفرقة .

قيل أن مملكة سبأ تقع فى اليمن إستنادا إلى بعض الآثار القديمة التى عثر عليها فى تلك المنطقة إلا أن هناك روايات أخرى تؤكد أن مملكة سبأ تقع فى آثيوبيا التى أعتبروا فيها ملكة سبأ أم الآثيوبيين .

وقد أغدق الله على قوم سبأ الكثير من النعم فجعل لهم هواء نقيا يستنشقونه كما بارك لهم فى أموالهم فعاشوا حياة رغيدة كما منع الله عنهم جميع أنواع الحشرات كالبعوض والذباب والبراغيث وحتى العقارب والأفاعى والقوارض وبارك الله فى أرضهم فكانت غنيه بالخيرات طوال العام كما كانت أراضيها موفورة المياه التى كانت تأتيهم من بين جبلين عظيمين كما شيدوا سد مأرب لتخزين المياه .

كفر قوم سبأ بالله وبأنبيائه وباتوا يعبدون الشمس كما عزفوا عن شكر الله عز وجل عن كثرة نعمة عليهم لدرجه إنهم كفروا بالنعمة وكانوا يتمنون الشعور بالحرمان فانت العاقبة الوخيمة .

أرسل الله إليهم سيل شديد وشحت الموارد الطبيعية وتسللت الفئران إلى قوم سبأ وإتجهت إلى سد مأرب وظلت تحفر فيه حتى إنهار وأغرق كل شيئ من مزارع ومنازل وإستحالت المعيشة على هذه الأرض وتشتت قوم سبأ فى بقاع الأرض فذهب جذء منهم إلى بلاد فارس وإستقر البعض فى بلاد الشام وقيل أن بعضهم إستقر فى أفريقيا وتحديدا فى آثيوبيا .

أما بلقيس ملكة سبأ فيقال أن والدتها كانت من الجن وأن والدها هو الملك الهدهاد وأنه خرج ذات مرة للصيد فوجد ذئبا يطارد غزالة فقتل الذئب وسار خلف الغزالة حتى وصلت به إلى فتحة تؤدى إلى مدينة عظيمة مليئة بالقصور مما آثار إستغراب الملك الذى صادف رجلا يمتطى حصانا عرف نفسه على الهدهاد بأنه ملك هذه المملكة وإنه من الجن وكل سكان المملكة من الجن وأثناء الحديث صادف الهدهاد إمرأة شديدة الجمال إتضح بعد ذلك إنها الغزالة التى كان يطاردها الهدهاد وهى إبنهة ملك الجان وأميرة المملكة .

طلب ملك الجن من الهدهاد أن يتزوج إبنته الجميلة جزاء له على مافعله من معروف وإنقاذها من الذهب فوافق الهدهاد وتزوج منها وذهبت معه إلى مملكة سبأ وأنجبت منه بلقيس التى خلفت والدها فى الحكم .

حكم الملك سليمان الجن والإنس والحيوان وفى أحد الأيام غاب الهدهد وبعد فترة عاد إلى مملكة سليمان حاملا معه أخبار غير ساره عن مملكة سبأ التى تعبد الشمس من دون الله رغم نعم الله عليهم فأرسل سليمان مع الهدهد رسالة يدعوهم فيها إلى عبادة الله .

سلم الهدهد الرسالة الى بلقيس ملكة سبأ التى ردت عليها بإرسال الهدايا كعربون هدنة وسلام وفى نفس الوقت التعرف على قوة مملكة سليمان حيث تأكدوا أن لسليمان مملكة وجيش لاطاقه لهم به رفض الملك سليمان الهدايا فقررت الملكة بلقيس أن تذهب اليه بنفسها لتجد عرشها المصنوع من الذهب والجواهر هناك فتسلم لله رب العالمين بعد أن رأت عظمة القصر الذى بناه سليمان خصيصا لإستقبالها فيه وكان ذو أرضيه زجاجية شفافة تسبح الأسماك بأنواعها بحرية كاملة أسفلها فانبهرت بلقيس وكشفت عن ساقيها حتى لاتبتل بالماء فأخبرها سليمان بأنه زجاج .

أعلنت بلقيس أسلامها بعد إعجابها بحكمه وعلم الملك سليمان وتقدم مملكته فى العلوم والفنون .

وقد قيل إن الملك سليمان تزوجها وأنجب منها ولدا يدعى رحبعم وأنه أمهرها مدينة بعلبك فى لبنان وقيل أيضا أن سليمان قد زوجها من ذو بدع من همدان وردها إلى اليمن وأمر الجن ببناء قصر لها فى مأرب .

عن Manar abdelazem Mohamed

شاهد أيضاً

ما يحدث في تونس

حسن عيادةيبدو أنه تصحيح وليس انقلاب ذلك ما يحدث في تونس فالرئيس التونسي حل مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *