الرئيسية / اخبار عالمية / المتدين والبارد والملاكم مصور رؤساء أميركا يكشف رأيه فيهم

المتدين والبارد والملاكم مصور رؤساء أميركا يكشف رأيه فيهم

 

الشرقية/ اقبال متولي

يبلغ هاري بينسون، من العمر 90 عاما، يشتهر بالتقاطه صورا متنوعة لرؤساء الولايات المتحدة، منذ عهد الرئيس دوايت أيزنهاور.

أما الرؤساء الأميركيون الذين التقط لهم بينسون صورا، سواء كانت رسمية أو خلال أحداث معينة هم: دونالد ترامب، باراك أوباما، جورج بوش، بيل كلينتون، جورج بوش الأب، رونالد ريغان، جيمي كارتر، جيرالد فورد، ريتشارد نيكسون، ليندون جونسون، جون كينيدي، دوايت أيزنهاور.

إن هاري كان حاضرا في اغتيال روبرت كينيدي، ومسيرات الحرية مع مارتن لوثر كينغ، كما قام بتصوير مجموعة من نجوم هوليوود وعظماء الرياضة وصناع الرأي العام على مدار أكثر من 50 عاما.

ويقول المصور بالنسبة لترامب، الذي يتحدر من غلاسكو: “يحب أن يعتبر نفسه ملاكما ورجلا قويا. رجل استعراض وله شخصية فريدة. كان يتحدث عن الممثلين ويقول عنهم إنهم ليسوا حسن المظهر.. يقول هكذا لأنه يعتبر نفسه الأفضل”.

أوضح هاري “الشخص الذي وجدته باردا هو أوباما، وهذا ما قاله الكثير من المصورين الآخرين.. كل الرؤساء كانوا يسألون عن معلوماتنا الشخصية على الرغم من أنهم لا يهتمون.. باستثناء أوباما لم يكن يسأل”.

أما: “جورج بوش كان رجلا نبيلا وقويا ورياضي واوضح يا.. عائلة بوش تتميز بالأخلاق الطيبة.. أما أبوه فكان مثل الشخص الذي تتمناه أن يكون عمك.. لكنه كان صعب المراس”.

أما كلينتون فذكر “كان شخصا ذكيا ومحترما وطيبا.. مزاجه رهيب.. وكان دائما حسن المظهر”.

وصرح: “رونالد ريغان كان رائعا.. لن يدعوك أبدا لتناول الإفطار، لكنه سيرغب أن يتناول العشاء معك وسيجعل كل شيء ممتعا للغاية”.

بالنسبة لجيمي كارتر، فكان رجلا “متدينا للغاية.. ستجد دائما إنجيلا قريب منه”، على حد قول المصور الشهير.
ووصف أيزنهاور بـ”اللطيف”، مشيرا إلى أنه “كان ملتزما ولم يكن متكبرا أو متعجرفا.. لقد كان أحد أكثر الأشخاص المثيرين للإعجاب الذين صورتهم ويمكنك أن تفهم سبب حب الأميركيين له”.

عن Manar abdelazem Mohamed

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة وروسيا تبدأن محادثات الإستقرار الإستراتيجى الأسبوع المقبل.

كتب/أيمن بحر أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة أن الولايات المتحدة وروسيا ستطلقان محادثات حول الإستقرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *