وزيرا الشباب المصري واللبناني في جولة تفقدية بمركز تدريب الكشافة البحرية بوسط القاهرة

الشرقية: ياسمين أيمن

قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والسيدة فارتينيه أوهانيان وزيرة الشباب والرياضة اللبنانية ،اليوم الإثنين، بتفقد مركز تدريب الكشافة البحرية بوسط الجمهورية حارس ؛ للاطلاع على أبرز الأنشطة التي يقدمها المركز لأعضائه.

جاءت الجولة ضمن زيارة وزيرة الشباب والرياضة اللبنانية لمصر ، وعلي هامش تسلمها راية ووثيقة تنظيم المؤتمر الكشفي العربي الثلاثين 2022 ، والذي استضافته مصر في دورته السابقة في تقليد كشفي غير مسبوق على مستوى فعاليات المؤتمر الكشفي العربي.

وشهد الوزيران مجموعة من التدريبات في رياضات الشراع والكيل والكانوي والتجديف، قدمها عدد من الشباب أعضاء الكشافة البحرية في نهر النيل.

وأشاد الدكتور أشرف صبحي بأداء أعضاء الحركة الكشفية في خدمة المجتمع في شتى المجالات، ودور الكشافة في التنشئة السليمة للنشء والشباب من خلال المعسكرات التدريبية والكشفية المتنوعة، وكذلك الأنشطة الرياضية المختلفة، مشيراً إلى اهتمام الوزارة بالحركة الكشفية، والعمل بالتنسيق مع مسئوليها على التوسع في نشرها في كافة المحافظات لما لها من أدوار إيجابية عديدة.

فيما أكدت وزيرة الشباب والرياضة اللبنانية على تبادل الخبرات مع الجانب المصري على صعيد الأنشطة الشبابية والكشفية خلال الفترة المقبلة، وتميز أدوار الحركة الكشفية المصرية، وتعاونها الملموس مع المجموعات الكشفية المختلفة بالبلدان العربية.

وأعربت والوفد المرافق لها عن بالغ سعادتهم بزيارة مصر خلال الآونة الراهنة، وما لمسته من ترحاب وحسن استقبال وضيافة مما يؤكد عمق العلاقات القائمة بين الشعبين الشقيقين.

رافق الوزيران خلال الجولة كلاً عمرو حمدي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية والمدير الإقليمي، يوسف خداج رئيس اتحاد كشاف لبنان، محمد عباس سعدان رئيس الاتحاد العام للكشافة والمرشدات المصري، سعيد عماليقي أمين السر لاتحاد كشاف لبنان، والدكتور أشرف البجيرمي مدير مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة، وإيمان عبد الجابر مدير عام الهيئات الشبابية بوزارة الشباب والرياضة، وأعضاء الهيئة الإدارية لاتحاد كشاف لبنان، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام للكشافة والمرشدات،ورؤساء الجمعيات المركزية.

#وزير_الشباب_والرياضة

عن Mohamed Essam

شاهد أيضاً

« الترقب والحذر من المجهول »

بقلم / حماده سعد التمساح تمر الايام بنا ولا نشعر بها و لأ نعلم ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.