٠٠٠أنين٠٠٠

بقلم شاديه عبدالمطلب

 

فى عز الشتا وليل حزين

ومطر تفرش الأرض حباته

عصفور يرتجف وحيد مسكين

الرعد يدوى فى السما

يتنفض يسبح رب العالمين

مرعوب يضم قشات عشه بجناحه

صوته نحيب بيغنى أنين

مستنى الظلام يرحل

يقول للشمس مشتاقين

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

والطير ده كان أنا

فى وحدتى لما راحوا الأحباب

أيامى كانت زى ليالى الشتا

كانت برد صقيع وعذاب

مستنى الشمس تطلع يدق بابى أحباب أو صحاب

حيطان باردة مفهاش دفا

بعد الأحبه الكل جفا

وكأنى سجين فى جزيرة اتنفى

كفايه يا حزن القلب اكتفى

كفايه يا دنيا كفاية شتا

هاتى صيف شمسه دفا

هاتى ربيع بالوانه زهى

هاتى خريف الكون باوراق الشجر فيه إكتسا.

بس كفاية شتا كفايه شتا

وبلاش تسيبينى عصفور حزين بيغرد أنين

عن Faten Ammen

شاهد أيضاً

ربيع العشق

بقلم/ أشرف عزالدين محمود كانت تَسحب خُطَى الأقدام تِبَاعَاً سِرَاعَاً نَهَارَاً وَلَيْلاونَبْضُ الحب يُصِرُّ عَلَى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.