رجال المبيعات جنود مجهوله فى ظل أزمة كورونا.

حوار حمادة العاوى

  ازمة فيرس كورونا أزمة طاحنة يمر بها العالم باكمله وفي دول كبرى تأثر الاقتصاد الخاص بهم ، وتوقف الحال واصيبت الحياة بالشلل التام وفقد الكثير وظائفهم، والبعض الأخر أصيب بالرعب من الاختلاط بعضهم مع بعض، وفضل ان يجلس فى بيته، وشاهدنا جميعا فى ظل جائحة كورونا الاولى ان جميع الهايبر ماركت فى هذه البلدان تم نهبها من الموطنين، وتم اخلائها من جميع المنتجات، وهناك البعض لم يستطيع الحصول على احتياجته.

أصاب الهلع الجميع ولكن هنا فى بلدنا الحبيبه مصر، الجميع يتعاون من اجل الخروج من هذه الازمه الطاحنه الكل فى مجال عمله يقف كالجندى على الجبهة، اول هؤلاء كانو الاطباء والتمريض الجيش الابيض المصرى الذين ضحو ا بشهداء كثيرون من اجل انقاذ المرضى وظلو بالشهور خارج منازلهم، ويسهرون داخل مستشفيات العزل لانقاذ المرضى، فكل التحية لجميع افراد الجيش الابيض المصرى.

اليوم نرصد مهنة اخرى ونتحدث على اسرارها وصمود رجالها اثناء الجائحة الاولى واحتياطتهم فى حاله ارتفاع نسبه الاصابات لاقدر الله، نتحدث اليوم عن رجال المبيعات وصمودهم وكيف تعاملوا فى الجائحه الأولى؟ ومالذى سيفعلونه فى حالة زيادة الحالات .

التقينا مع احد جنود المبيعات شاب فى الاربعين من عمره يشبه القائد داخل كتيبته، ومعه جنوده من رجال المبيعات يعملون بكل جهد حتى يجد المواطن المصرى مايحتاجه من مستلزماته داخل الماركت، شعارهم فى ظل الخوف الذى يجتاح العالم العمل باخلاص فى ظل اى ازمة، وهو الاستاذ سامح لطفى عبد السلام احد مشرفى المببعات الذى لا يكل ولايمل ويبذل قصارى جهده لتواجد المنتجات داخل الاسواق المصرية، قكان لنا معه هذا الحوار ليوضح لنا دوره هو ورجاله اثناء الجائحه السابقه واحتياطتهم فى الايام القادمة.

اسمى سامح لطفى عبد السلام 39عام متزوج ولدى طفل أسر 8سنوات اعمل فى المبيعات منذ مايقرب من 10اعوام تدرجت فى المناصب من اول مندوب فى عدة شركات حتى وصلت لمشرف مبيعات.

 

س- ماهى طبيعه وظيفتك وماهى المهام المكلف بها؟

ج- هى الاشراف ومتابعه المندوبين فى الاسواق ومتابعه سير العمل خلال اليوم وانا همزة الوصل بين ادارة الشركة وبين مندوبين المببعات واقوم ايضا بمراجعة الحسابات لدى المناديب ومتابعه تسليم وتسلم البضاعه من والى امين المخزن.

 

س- نحب نتعرف على عدد اعضاء فريق المبيعات الخاص بك ووصفك ليهم فى ايجاز ؟

ج- عدد الفريق 4 رجال بل احب ان اقول عنهم انهم مقاتلين حتى فى عز الازمات لايملوا من بذل قصارى جهدهم والتفانى فى العمل.

 

س- فى ظل جائحة كورونا الماضيه كيف كان يسير العمل وخصوصا ونحن نعلم ان من اسباب انتقال الفيروس كانت العملات الورقية؟

ج- كانت تمر علينا اصعب الايام كنت لا انام حتى اطمئن على جميع الرجال انهم بخير وعادوا من سوقهم سالمين، يوم العمل كان يسير عادى مع الاخذ فى الاعتبار بجميع احتياطات الامان للحفاظ على المناديب وصحتهم وكنا دائما ننبه على ارتداء الكمامات واستخدام الكحول عقب استلام الاوراق المالية من العملاء والتعامل مع العميل بأخذ مسافه معينه بين المندوب والعميل..

 

س- فى النهايه نود ان تتوجه بكلمه لرجال المبيعات.

ج- احب اشكر جميع رجال المبيعات بصفه عامة ورجال فريق مبيعات شركتى بصفه خاصه على المجهود الذين يقومون به لتحقيق اهداف العمل وحرصهم على العمل باخلاص والتفانى فى عملهم فى ظل هذه الازمات حفظهم الله جميعا وحفظ الله شعب مصر من كل سوء .وفى النهاية احب ان اتوجه بشكرى وامتنانى لجريدتكم على هذا الحوار الشيق واصراركم على اظهار دور الجنود المجهوله فى ظل جائحة كورونا.

 

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

أبو قلب أسود

بقلم ناصر السلامونى اعتذر عن العنوان فالناس تختلف من حيث لون بشرتها واهتمامها بالجمال الخارجى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.