أبوالياسين: دافعوا عن رسولكم كما تُدافعون عن عروشكم 

الزهراء أحمد 

ناشد نبيل أبوالياسين رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان ، الآمه الإسلامية في بيان صحفي صادر عنهُ اليوم الجمعة، إن الدفاع عن النبي صلى الله علية وسلم، واجبًُ شرعي على كل مسلمً ومسلمه، و ذلك يكون بالحوار الراقي وبالعلم وبالمعرفه والتمسك بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم دون غلو كما أمرهُ الله عز وجل في القرآن «وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ»،وقوله تعالى «وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ » هكذا علمنا الله عزوجل .

 

وأضاف أبوالياسين أن ما رأيناه من بعض المسلمين في جميع دول العالم بموجب الإساءه للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ،من خلال «الرسوم الكاريكاتورية» هو وابلً من الشتائم، والألفاظ الخارجه، وغيرها وكلها لا تمُت من قريب أو بعيد لدين الإسلام ولا لأخلاق من تمت الإساءةُ إليه .

 

وأكد أبوالياسين في بيانه الصحفي أن أسمى طرق الدفاع عن النبي محمد صلى الله علية وسلم هو الحوار الراقي ، وأن يكون الرد على المسيئ بالتي هي أحسن وأفضل من الطريقة التي أساء بها ، وأن لا ننساق وراء المؤامرات الخبيثة التي تُريد النيل من الإسلام والمسلمين ، ومن أمنُهم وإستقرارهُم .

 

وختم أبوالياسين مناشداً حكام العالم العربي ، والإسلامي قائلا : “دافعوا عن رسولكم كما تُدافعون عن عروشكم, ولا تفسحوا المجال لإستخبارات بعض الدول ، وأذرعتُها في جميع دول العالم وخاصةً في الدول العربية، لكي يستفزون مشاعر المسلمين لقناعتهم بمدى حبهم لنبيهم ، وإندافعهم بدون وعيً ، ولاعلم ،لا معرفه ، من البعض، منهم كما رأينا من الهجوم الإرهابي على فرنسا، وبعض الدول الآخرى ، وأيضاً على مواقع التواصل الإجتماعي من ألفاظٍ خارجةً وغيرها يستغلُها التجييش الألكتروني التابع لهم من مروجي الفتن وآخر «

لتأجيجها” .

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

الإمام أحمد الطيب فى رحاب مسجد الحسين بن على رضى الله عنهما

متابعة الباحثة:-أمل صبحى حسين قام الامام الاكبر شيخ الازهر احمد الطيب بزيارة مسجد الحسين بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.