جريمة قتل طفلة تزلزل أرجاء سوريا 

كتبت: مي إبراهيم

هزت جريمة قتل طفلة محافظة حماة السورية حيث وقعت ضحيتها طفلة عثر علي جثتها محترقة ومكسورة اليدين والرجلين، في قرية دير الصليب التابعة لمصياف.

وتناقلت صفحات إخبارية وشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الطفلة المقتولة تدعي هيا حبيب (مواليد 2006) تعرضت للخطف قبل أن يتم العثور على جثتها متفحمة في مبنى قيد الإنشاء بعد مفرق دير الصليب وتعرضت للخنق، والحرق، كما كسّرت يداها ورجلاها.

ونقلت صحيفة “الوطن السورية ” عن مصادر رسمية في القرية وقيادة شرطة محافظة حماة، أن جثة الطفلة وجدت في المنزل الغير مسكون الذي يبعد نحو أكثر من كيلومتر عن بيتها.

ونقلت الصحيفة عن الطبيب الشرعي الذي كشف على الجثة وشرّحها حبيب مهنا أن الجثة كانت “متفحمة بالكامل وحروقها من الدرجة الرابعة”، وأوضح أنه “تم التعرف إليها من الجهة التي كانت ملاصقة للأرض، أي من نصف وجهها الأيمن”.

ورجح الطبيب الشرعي أن تكون الوفاة ناجمة عن تسمم بمبيد، وقال إن الكسور ناتجة عن الحرق.

وأشار الطبيب مهنا إلى أن الجزم بسبب الوفاة بشكل قطعي “غير ممكن نظرا لتفحم الجثة” وأضاف أن السبب “قد يكون سميّا أو ذبحا أو خنقا”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في قيادة شرطة حماة أن سبب الوفاة لم يعرف حتى الآن، وأكد أن جاري البحث عن القاتل بمعرفة جهات التحقيق.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

دولة الإمارات تتطلع لتطوير قطاع اقتصادي تعاوني

بقلم د : خالد السلامي في السبت الأول من شهر يوليو من كل عام يحتفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.