ظهور فيروس جديد قاتل في بوليفيا ولا يعرف عنه الكثير

مكتب أمريكا :محمد حكيم

بدأ فيه العالم يتنفس الصعداء فى الوقت الذى تظهر فيه النتائج المبشرة لأكثر من لقاح قد تضع حداً لفيروس كورونا في وقت قريب للغاية، تسود مخاوف من ظهور فيروس جديد ظهر في بوليفيا، ولايعرف عنه الكثير.

وفرض كورونا على دول العالم اتباع إجراءات وصفت بـ”القاسية” أحياناً، في محاولة للحد من انتشاره على غرار: إغلاق العديد من المحلات وفرض الحجر الصحي وغيرها من الطرق من أجل إنقاذ حياة الناس، الذين يعيشون ظروف استثنائية، في ظل جائحة كورونا.

وتنفس العالم الصعداء مؤخراً، بعدما أعلنت أكثر من شركة عن نجاحها في تطوير لقاح فعال سيضع حداً لهذا الفيروس، ويعيد الحياة إلى سابق عهدها في أقرب وقت ممكن. إلا أن هذه الأخبار السارة قد تتعرض لنكسة في وقت قريب للغاية.

وفي هذا الصدد، ذكر موقع “gentside” الألماني أن خبراء من المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، يتعقبون أثر فيروس قاتل جديد يطلق عليها “شاباري”، حيث ظهر هذا الفيروس في بوليفيا، ويمكنه الانتقال بين البشر.
وChapare “شاباري” هو فيروس غامض لا يعرف الكثير عنه، ويطلق عليه هذا الاسم نسبة لمنطقة شاباري البوليفية، التي ظهر فيها لأول مرة سنة 2004. وتسبب هذا الفيروس في وفاة ثلاثة أشخاص في العام الماضي في بوليفيا، وفق ما ذكرت صحيفة “إكسبريس” الفرنسية.

وأفاد موقع “gentside” أن خبراء المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض الوقائية، توصلوا إلى أن فيروس “شاباري” مشابه لفيروس إيبولا ويستطيع الانتقال بين البشر، ما يثير المخاوف من إمكانية انتشاره في المستقبل.

وأشارت صحيفة “إكسبريس” أن الفئران هي أحد المصادر المحتملة لفيروس “شاباري”. ونقل نفس المصدر عن عالم الأوبئة كاتلين كوسابوم قولها “التسلسل الجيني للحمض النووي الريبوزي، الذي عزلناه من عينات القوارض يتطابق بشكل تام مع ما رأيناه في الحالات البشرية”.

وبحسب نفس موقع الألماني، فإن هناك عدة أعراض لفيرس “شاباري” من بينها: الحمى وآلام الرأس والبطن والطفح الجلدي وفشل الأعضاء والنزيف، وكل هذه قد تسبب في الوفاة، مضيفاً أنه لا يوجد حالياً علاج لهذا الفيروس.

عن Mayar Hegazy

شاهد أيضاً

المعهد القومي للأورام يطلق مبادرة «الشريط البيضاء» للتوعية بسرطان الرئة

كتب : ماهر بدر أستاذة الأورام : يحذرون من التدخين ويطلقون مبادرة «دراما بدون تدخين»: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.