استراليا تسحب الجنسية من عبد الناصر بن بريكة الجزائري

مكتب أمريكا _ محمد حكيم

ألغت الحكومة الأسترالية الجنسية عن رجل دين مسلم جزائري المولد، يدعي عبد الناصر بن بريكة، الذي أدين بالتخطيط لسلسلة من الهجمات الإرهابية عام 2005.

وكان عبد الناصر بن بريكة قد حكم عليه بالسجن 15 عامًا في 2009، وهو مؤهل للإفراج عنه الشهر المقبل، لكن وزير الداخلية بيتر داتون قال إنه “من المناسب” سحب جنسيته لحماية الأستراليين.

تجعل هذه الخطوة بن بريكة أول شخص يتم تجريده من الجنسية الأسترالية أثناء وجوده في البلاد، وقد رفض محاميه التعليق على قرار الحكومة، وفق ما نقلته شبكة ABC News.

وقال داتون للصحفيين في بريسبان: “إذا كان شخصًا يمثل تهديدًا إرهابيًا كبيرًا لبلدنا، فسنفعل كل ما هو ممكن في القانون الأسترالي لحماية الأستراليين”، بموجب القانون الأسترالي، لا يمكن للحكومة تجريد الأشخاص من الجنسية إلا إذا كانوا مواطنين مزدوجين، مما يضمن عدم تركهم عديمي الجنسية، وقد أثارت العام الماضى وكالة الأمن القومي الأسترالية Asio مخاوف بشأن هذه السلطة الحكومية، قائلة إنها “قد تكون لها نتائج أمنية معاكسة غير مقصودة أو غير متوقعة”.

عبد الناصر بن نبريكة، الذي يعيش في أستراليا منذ عام 1989، اعتقل في 2005 وأدين بالانتماء إلى منظمة إرهابية وقيادة أنشطتها، كما أدين ستة آخرون بالانضمام إلى المجموعة، التي خططت لهجمات متعددة، بما في ذلك هجوم على نهائي كرة القدم الأسترالية الذي يجذب ما يقرب من 100000 شخص كل عام في ملبورن.

يشمل حكم بن بريكا فترة 12 سنة غير مشروط وانتهت في 5 نوفمبر، لكن الحكومة الأسترالية تقدمت بطلب إلى المحكمة العليا في ولاية فيكتوريا لاستمرار احتجازه لتمديد فترة سجنه، بموجب هذه الأوامر، يمكن حبس الأشخاص المدانين بجرائم الإرهاب لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بعد انتهاء مدة عقوبتهم،

منحت المحكمة العليا في فيكتوريا حتى الآن تمديدين مؤقتين لمدة 28 يومًا لإبقاء بن بريكا خلف القضبان، وقداستأنف محامو عبد الناصر بن بريكا ضد اعتقاله المستمر.

عن Rana Elbick

شاهد أيضاً

القبض علي صاحب ثلاجه لحوم فاسدة بالمرج

متابعة : خالد ماتع تمكنت إدارة مباحث التموين بمديرية أمن القاهرة من ضبط صاحب ثلاجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.