جنود الإحتلال الإسرائيلى يطلقون النار على شاب فلسطينى ويردونه قتيلا

كتبت: فاتن أمين

تعرض شاب فلسطيني للقتل اليوم الأربعاء بسبب إطلاق النار عليه من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلى وهو داخل مركبته، بدعوى محاولته تنفيذ عملية دهس بالقرب من حاجز الزعيم شرق القدس.

وذكرت الشرطة أنه لم يتضح ما إذا كان هذا الدهس عملا إرهابيا أم لا وقالت أيضا شرطة حرس الحدود الإسرائيلية إنه تم توقيف المشتبه به عند الحاجز وطلب منه التعريف بنفسه وبدت الأوراق التي قدمها للضباط أنها تخص شخصا آخر.

من جانبها، ذكرت مصادر فلسطينية نقلا عن شهود عيان أن الجنود أطلقوا النار صوب الشاب وحسب مصادر إعلامية، فإن القتيل هو نور شقير (30 عاما) من سكان القدس الشرقية، وذلك أثناء مروره على حاجز الزعيم، ولم يسمح لأحد بالاقتراب من موقع الحادث.

وحسب ما ذكرت الشرطة، فإنه أثناء استجوابه وجه سيارته بسرعة نحو أحد عناصر حرس الحدود، الذي أصيب بجروح طفيفة جراء ذلك، فيما أطلق عناصر آخرون النار على السائق، مما أدى إلى إصابته بجروح.

ونقل المصاب إلى مستشفى هداسا، الذي أفاد في وقت لاحق بأن قسم الطوارئ استقبل الشاب وقد توقف نبضه بعد أن تعرض لإصابات خطيرة في البطن.

المصدر: وسائل إعلام إسرائيلية وفلسطينية

عن Faten Ammen

شاهد أيضاً

أمين مدينة جدة ” يؤكد أن جدة ستشهد مشروعات ضخمة

كتب – علاء حمدي أكد صالح التركي – أمين مدينة جدة ستشهد مشروعات ضخمة خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.