الجيش الاثيوبي يسيطر علي بلدة شمال تغراي

 

الشرقية / اقبال متولي

ذكرت هيئة الإعلام الإثيوبية المرتبطة بالحكومة “فانا”، الجمعة،

أن الجيش سيطر على بلدة ويكرو، التي تبعد نحو 50 كيلومترا إلى الشمال من ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي، حيث يرفض المقاتلون أن يستسلموا للحكومة الاتحادية، رغم انقضاء المهلة الممنوحة لهم.

 

واعلنت هيئة “فانا” إن قوات الدفاع الوطني الإثيوبي سيطرت على مواقع استراتيجية من أجل إحكام قبضتها على مدينة ميكيلي.

ويأتي هذا التطور الميداني بعد أن أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، بدء “المرحلة النهائية” من هجوم القوات الاتحادية على الإقليم.

ويأتي الإعلان الإثيوبي الرسمي عن هذا التقدم، وسط صعوبة في التحقق مما يعلنُه طرفا النزاع، لاسيما في ظل قطع الاتصالات الهاتفية وخدمة الإنترنت عن المنطقة، وتقييد الدخول إليها.

والخميس، قال رئيس الوزراء الإثيوبي، إن مهلة الاستسلام التي منحتها حكومته لمقاتلي إقليم تيغراي “انتهت”، معلنا إعطاء الجيش أوامر بالتحرك

 

ولقد أعلن، احمدفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، منح قادة الإقليم مهلة 72 ساعة للاستسلام، وإلا واجهوا “هجوما كبيرا”. وقد انتهت المهلة، الأربعاء، دون أن يبدي قادة تيغراي أي رغبة في الاستسلام، قائلين إنهم “مستعدون للموت”.

ويبدو أن الجهود الإفريقية والدولية فشلت في نزع فتيل الأزمة المتصاعدة بشدة في الإقليم، منذ مطلع نوفمبر.

 

كما رفضت أديس أبابا جهود الوساطة الإفريقية، مؤكدة عدم نيتها الدخول في محادثات مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي تعتبرها إدارة منشقة.

 

واقد نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن أحمد قوله، إنه أعطى الجيش “الضوء الأخضر” لبدء التحرك نحو ميكيلي، عاصمة تيغراي، مطالبا السكان بالتزام منازلهم، حفاظا على سلامتهم.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

رئيس البرلمان العربي: الشباب العربي هم عماد الأمة ومستقبلها والنواة الحقيقية لنهضتها

كتب – علاء حمدي أكد صاحب المعالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.