إحتجاجات عنيفة تضرب السنغال بعد إعتقال زعيم المعارضة عثمان سونكو

كتب :زياد خلف الله

ضربت إحتجاجات كبيرة السنغال لليوم الثالث حيث أحرق متظاهرون سيارات وإشتبكوا مع الشرطة بعد إعتقال أحد زعماء المعارضة يوم الأربعاء.

ومثل عثمان سونكو، أحد زعماء المعارضة أمام المحكمة اليوم الجمعة، بتهمة الإخلال بالنظام العام. كما أنه يواجه إتهامات بالإغتصاب.

أتهم سونكو البالغ من العمر 46 عاما،بإغتصاب امرأة تعمل في صالون تجميل، في مطلع فبراير الماضي

وهو ينفي هذه المزاعم ويقول أنصاره إن الإتهامات لها دوافع سياسية.

لقي شخص واحد على الأقل مصرعه في الإضطرابات النادرة التي شهدتها البلاد.

السنغال هي واحدة من أكثر دول غرب إفريقيا استقرارًا.

وأطلقت الشرطة الجمعة الغاز المسيل للدموع على أنصار سونكو في العاصمة داكار حيث أغلقت بعض المتاجر والمدارس خلال الاحتجاجات
تجمع المتظاهرون في المناطق المحيطة بالمدينة وفي مدينة بينونا الجنوبية ، معقل السيد سونكو.

أوقفت الحكومة قناتين تلفزيونيتين خاصتين غطتا الاحتجاجات لمدة 72 ساعة.

وقالت مراقبة الإنترنت NetBlocks يوم الخميس إن الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة كان مقيدًا.

أدانت حكومة السنغال الاحتجاجات ووصفتها بأنها “انتهاك صارخ” لحالة الطوارئ المطبقة للتصدي لفيروس كورونا.

ودعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لغرب إفريقيا محمد بن شمباس إلى التزام الهدوء.

استهدف بعض المتظاهرين الشركات المملوكة لفرنسا مثل محلات السوبر ماركت ومحطات الوقود لأنهم يقولون إنه في عهد الرئيس ماكي سال ، وسعت فرنسا مصالحها الاقتصادية في مستعمرتها السابقة.

دخول المقايسه غاز ومياه والكهربا ممارسه مباني ٢٠٠٠ الشقه غرفتين وريسيبشن شارع متفرع من صلاح الدين السيوف مطلوب ١٩٠ الف نهائي

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

” المركز العربي الأوروبي ” يبعث برقية تهنئة الي جلالة الملك عبدالله الثاني بمناسبة العيد الوطني الأردني

كتب – علاء حمدي أرسلت الأمانة العامة للمركز العربى الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي بمملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.