أخبار عاجلة

إستخدام رمز الحب لمساعدة باركر في عمليات المسح بالقرب من الشمس 

كتب – محمود دياب


نشرت وكالة ناسا هذه الصورة لكوكب الزهرة في 24 فبراير 2021 ، التقطها مسبار باركر أثناء تحليقه بالقرب من الزهرة واستخدام جاذبية الكوكب كمساعدة في يوليو 2020.
المسبار باركر – الذي تم إطلاقه في 12 أغسطس 2018 – سيمر بالقرب من كوكب الزهرة ما مجموعه سبع مرات خلال مهمتة التي ستستغرق سبع سنوات من أجل الحصول على مساعدة الجاذبية التي يحتاجها من أجل دفعه أقرب وأقرب بالقرب من سطح الشمس بهدف إجراء عمليات المسح.
لقد قام المسبار باركر برابع مساعدة للجاذبية من سبعة مجدولة قرب كوكب الزهرة في 20 فبراير 2021، وهذه الصورة التقطت أثناء المرور الثالث للمسبار قرب الكوكب في 11يوليو 2020.
تم التقاط الجانب الليلي لكوكب الزهرة ، ومن المحتمل أن تكون الحافة الساطعة عبارة عن وهج ليلي ، أو الضوء المنبعث من ذرات الأكسجين أعلى الغلاف الجوي والتي تتحدفي جزيئات، اما الامتداد المظلم الكبير بالقرب من مركز كوكب الزهرة هي منطقة (أفروديت تيرا) عبارة عن مرتفعات واسعة على السطح وقد كانت المركبة الفضائية على
مسافة 12,380 كيلومتر عندما التقطت هذه الصورة.
الخطوط التي تظهر في الصورة ناتجة عن مجموعة متنوعة من الأجسام ، بما في ذلك الجسيمات المشحونة ، وضوء الشمس المنعكس بواسطة حبيبات الغبار الفضائي ، وجزيئات المواد التي يتم قذفها من المركبة الفضائية بعد اصطدامها بحبيبات الغبار.
البقعة السوداء الغريبة بالقرب من القاع هي تاثير ناتج عن جهاز التصوير.
ان إستخدام مساعدة الجاذبية لكوكب الزهرة ، ستساعد المسبار باركر في عمليات المسح القريبة الثامنة والتاسعة قرب الشمس المقرر إجراؤها في 29 أبريل و 9 أغسطس 2021.
إجمالاً ، للمسبار 24 دورة مجدولة حول الشمس خلال مهمته التي تستغرق سبع سنوات، خلال هذا الوقت ، تخطط وكالة ناسا بان يقوم المسبار “بلمس” الشمس ، أي يطير داخل الغلاف الجوي للشمس، وفي النهاية ، سيصل المسبار باركر إلى مسافة (6 مليون كيلومتر) من سطح الشمس.

عن Ahmed Gadalla

أنا شاعر سكنت الأشجان جانبه فبات ما بات مطويا على شجن

شاهد أيضاً

التلذذ بالآلام

كتب ناصر السلامونى الله هو الرحمن الرحيم وطالبنا بالرحمة فى تعاملناوجعل الرحم رباط يجمع الناس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.